معرض التراث الفلسطيني لمجموعة عروبة من سلوان
March 21, 2010

بدأت مجموعة "عروبة" النسائية نشاطها في العام 2008 ضمن نشاطات مركز مدى الإبداعي في وادي حلوة بسلوان. وهي تضم حوالي ثلاثين إمرأة من سلوان يلتقين ويعملن معاً بأشغال تهم المرأة الفلسطينية، وتركز المجموعة على إحياء التراث الفلسطيني والمحافظة عليه.

اختتمت عروبة بالأمس معرضها الثاني للأشغال اليدوية التراثية في المركزالألماني في بلدة أبو طور، وشمل المعرض أشغال تطريز مميزة وأكلات شعبية فلسطينية، بيعت بأسعار رمزية.

لقد كان للأوضاع السياسية والتشديد الأمني والإغلاقات التي تشهدها مدينة القدس في الفترة الحالية أثراً سلبيا على معرض النساء. فقد قالت المشرفة على المعرض:"لقد إعتذر العديد من زوار المعرض عن المجيء بسبب الإغلاقات والأوضاع الأمنية، كان إقبال الناس على المعرض ضعيفاً مقارنة بالعام الماضي".

هذا وقد شهدت بلدة أبو طور كما معظم ضواحي القدس تواجداً مكثفاً للشرطة والجيش الإسرائيلي وقد أفادت إحدى النساء الناشطات في المجموعة:" لقد أوقفتنا سيارة شرطة إسرائيلية عندما كنا نوزع إعلانات المعرض، وقام أحد أفراد الشرطة بالتحقيق معنا حول موضوع الإعلان"

أكدت المجموعة على أن الهدف من هذا المعرض هو إبراز التراث الفلسطيني وإحيائه في المجتمع، وتأكيد الهوية الفلسطينية لهذه الأشغال والأكلات. وعبرت النساء عن أملهن بعام قادم أفضل.