أطفال من سلوان يزورون أطفال من مخيم اللاجئين في الدهيشة- بيت لحم
March 31, 2010

في واحدة من أبرز نشاطات مركز مدى الإبداعي في سلوان، ذهب عدد من أطفال سلوان لزيارة مخيم الدهيشة للاجئين جنوب بيت لحم، للتعرف على أقران لهم من أطفال المخيم. حيث تبادلت المجموعتين القصص والأخبار عن سلوان والدهيشة وذلك خلال ورشة عمل دامت ساعتين من الزمن، تعالت فيها نغمات الموسيقى وأغاني الراب. أدار الورشة مجموعة من شباب فرقة الدهيشة للراب والموسيقى الـ"باد لاك". وهي فرقة تضم ثمانية شباب تتراوح أعمارهم بين 17- 22 عام من متدربي مؤسسة "موسيقيين بلا حدود".

يذكر أنس عيسى 22عام، وهو أحد أفراد الفرقة بأنه لم يكن يعرف الكثير عن سلوان قبل ذلك، خصوصاً وأنه لم يزر القدس إلا مرة واحدة في حياته وذلك قبل 12 عام. وقال:" إنني وكل رفاقي نأمل بأن تستمر مثل هذه اللقاءات في المستقبل، وأن يأتي شباب وأطفال سلوان لزيارة الدهيشة، خصوصاً وأننا محرومون من زيارة القدس"

يعود أصل شباب وأطفال مجموعة الدهيشة إلى قرى القدس والخليل المهجرة في حرب عام 48، مثل قرية البريدج، وبيت عطاب قضاء القدس، وقرية زكرين قضاء الخليل.

أما منسقة الفكرة، مدربة الموسيقى فابيان فان إك من موسيقيين بلا حدود، فقالت:" لقداعتدت أن ادرب كل من المجموعتين على حدى، ووجدت بأنه من المهم أن يشترك الأطفال الفلسطينيين مع بعضهم البعض خصوصاً وأن كلا المجموعتين تعاني بسبب الممارسات الإسرائيلية ففي الدهيشة هنالك الجدار العازل، وفي سلوان هنالك المستوطنين"

أطفال سلوان يؤدون أغنية "بحبك يا سلوان" أمام مجموعة مخيم الدهيشة.