ماذا بعد منزل سمرين!
November 13, 2011

قام موقع سلوانك باستطلاع اراء الاهالي بسلوان ماذا يعتقدون بحالة وصل منزل سمرين الى المستوطنيين فاتفق الجميع انها كارثة كبرى سوف تحل على قرية سلوان كون منزل سمرين يحتل موقع حساس واستراتيجي سيزيد من تحكم المستوطنيين بالبلدة وتضيق الخناق على المواطنيين وزيادة عدد حرس المستوطنيين وكاميراتهم التي ستراقب وتكشف المزيد داخل البيوت الأمنة وتخترق الخصوصية ويبدو ان اهالي سلوان  يعنون اكثر من اي وقت مضى انه في حالة اخلاء عائلة سمرين من منزلهم الذي يسكنوه  منذ عشرات السنين سيزيد شهية المستوطنيين  لتعجيل وتيرة السيطرة على باقي حي وادي حلوه بسلوان وستتوسع الحفريات بشكل كبير الا انه بالمقابل قال الاهالي حتى لو نجحوا باخلاء منزل ال سمرين فهذا انما يعني انه على الاهالي التماسك اكثر من اي وقت مضى والتنبه اكثر لاجندة المستوطنين وقال أخرون يجب الا ننسى ان المستوطنين تقف خلفهم دولة بأكملها  ومدعومين بأموال اميركية بلا شروط ولا حدود  في الوقت الذي نقف وحدنا نحن الفلسطينيين سكان بلدة سلوان همنا تأمين قوت يومنا وهمهم الاستيلاء على بيوتنا فمن المؤكد ان الأمور صعبة الا اننا لن نستسلم ولن نسلم.

حي وادي حلوه بسلوان الملاصق لسور المسجد الاقصى