الافراج عن الاسير محمد عوده
November 17, 2011

افرجت السلطات الإسرائيلية عن الشاب محمد موسى عوده  25 عاماً من سكان البستان سلوان من سجن جلبوع  بعد انقضاء مدة محكومتيه  التي زادت عن 18 شهراً وكان وجهت تهم عديدة لمحمد من ضمنها الانتماء الى ما يعرف ب "خلية الزيت" وذلك بسبب التهم التي وجهت اليه بسكبه الزيت لسيارات حرس المستوطنيين على الشوارع في سلوان وكانت فرحة بلدة سلوان كبيرة باستقبال احد ابنائها عائداً الى بلدته  وقال موسى عوده والد محمد وهو  اسير محرر ضمن صفقة احمد جبريل في منتصف الثمانينات من القرن الماضي " لي ابناً أخر ما زال يقبع في سجون الاحتلال وهذا هو حالنا والحمدلله على ما اعطانا"

وقد جاب موكب استقبال الاسير المحرر محمد عوده شوارع سلوان مروراً بخيمة الاعتصام لرمزيتها لدى ابناء سلوان وقال محمد " انا سجنت لأنني على قناعة ان هذا بلدي ولن اتنازل عن ذرة تراب من هذا الوطن الغالي وهذا الثمن يدفعه الشعب الفلسطيني على مر السنين ونحن  خلقنا هنا لنبقى في هذه الارض الطاهرة"