أخبار اليوم 506 في خيمة النواب
November 18, 2011

 خطيب خيمة النواب: المسلمون اليوم على أعتاب خلافة على منهاج النبوة                     

في جمعة حاشدة أدى المقدسيون صلاة الجمعة في خيمة النواب المقدسيين في مقر الصليب الأحمر، حيث يرابط النائب محمد طوطح والوزير السابق خالد أبوعرفة لليوم 506 على التوالي، وفي أجواء ماطرة احتشد المصلون للإستماع إلى الشيخ ماهر الخطيب الذي أشار إلى ربيع الثورات العربية المستمرة في عطائها لرحمة الله وعزته في تغيير الأنظمة الجاحدة.

وقد عرج الخطيب على استرجاع الشعوب المستضعفة لعزتها في كل من تونس وليبيا ومصر، ودعا الله تعالى أن ينطبق هذا التغيير على ما تبقى من بلاد العرب والمسلمين. وأكد الخطيب على أنّ اختيار الشعوب لبرنامج الحركات الإسلامية إنما يدل على تدين هذه الشعوب ورغبتها للإنصياع إلى أحكام الإسلام وترك باقي المناهج الموضوعة الغربية .

وبشر الأستاذ الخطيب في قرب أن تكون القدس موئلاً للخلافة القادمة، وهذا يعكس معنى الآية الكريمة التي أشارت إلى أن الأرض المباركة ستكون بركة للعالمين، وعندها ستكون أهلاً لاستقبال الإمامين الشريفين: المهدي والمسيح عليهما السلام.

إستقبال الأسير المحرر محمد موسى عودة

إستقبل النائب محمد طوطح والوزير السابق خالد أبوعرفة قبل صلاة الجمعة في خيمة النواب الأسير المحرر محمد موسى عودة يرافقه والده الشيخ موسى عودة وأخوه الصغير. وكان المحرر محمد عودة قد قضى فترة 18 شهراً في سجون الإحتلال أنهاها في سجن جلبوع، حيث نقل تحيات الإخوة الأسرى والأسيرات. واستمع طوطح وأبوعرفة إلى تفصيل من المحرر عودة حول أحوال الأسرى واضطهاد مصلحة السجون لهم. يذكر أن السلطات الإسرائيلية تستهدف عائلة الشيخ موسى عودة منذ انتفاضة أهالي سلوان ووادي حلوة في وجه المستوطنين منذ ما يقرب من عشرة سنوات، تم خلالها اعتقال الشيخ وأبناءه عدة مرات.

إستقبال الحاج أبو أحمد عطون

أدى الحاج محمد عطون والد النائب المختطف أحمد عطون، وعمه الحاج أبو نضال صلاة الجمعة في خيمة النواب، حيث اطمئن النواب على أوضاع عائلة عطون المستهدفة من قبل سلطات الإحتلال، واطمأنوا كذلك على النائب عطون الذي يقضي توقيفه في سجن المسكوبية، حيث من المفترض أن يكون له جلسة أمام القاضي الصهيوني وسط الأسبوع القادم.

طوطح وأبوعرفة يتلقون مكالمة هاتفية من المطران كبوتشي

تلقى النائب طوطح والوزير السابق أبوعرفة مكالمة هاتفية أمس الخميس من سيادة المطران المبعد "إيلاريون كبوتشي" من منفاه في إيطاليا. حيث أكد سيادته على معاني الرباط المطلوب للحفاظ على مدينة القدس والمقدسات. وأعرب سيادته عن اعتزازه بنضال المقدسيين، وأشار إلى ما أسماه "بالخطوة النضالية المتقدمة للنواب المقدسيين المهددين بالإبعاد"، وتمنى المطران على الله أن يجمع شمل المقدسيين قريباً في مدينة القدس، وأكد إيمانه المطلق بحتمية زوال الإحتلال واندحار الظالمين.

جاء ذلك خلال زيارة سيادة المطران د.عطالله حنا الإعتيادية الدورية لخيمة النواب، حيث تلقى المكالمة من سيادة المطران كبوتشي وبدوره أحالها على النواب المعتصمين. وقد أكد النواب لسيادة المطران كبوتشي دور الدكتور عطالله حنا في تشجيع التضامن مع خيمة النواب والوقوف إلى جانبهم في كافة محطات نضالهم. كما أكدوا له مشاعرهم تجاه إخوتهم المسيحيين المقدسيين امتثالاً لوصية رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي حض على حسن العشرة والعلاقة معهم. وأشار النواب لسيادته أن الهم المشترك بين المسلمين والمسيحيين في مدينة القدس لا يمكن إلا أن يثمر نصراً مؤكداً على الإحتلال عاجلاً أو آجلاً.