الاعتداء على طفلة في حديقة عامة
July 3, 2012

يوم الخميس الماضي 28-6 كانت الطفلة عرين دميري تلعب مع بنات عمها في حديقة الجرس  وهي كسائر كل طفل لا تدرك معنى الكراهية ولا تعرف ماذا تعني كلمة العنصرية وهي لا تكره احد  ولكنها عربية ولانها عربية فهي مذنبة فقد تعرضت للضرب والطرد ومنعت من اللعب هي وبنات عمها على يد مجموعة من الاولاد القادمين من مدرسة دينية يهودية  ليمارسوا ساديتهم وكراهيتهم المقبولة لان المستهدف هو عربي وهو ما منع المرشد المرافق لمجموعة الاولاد اليهود من التدخل ومنعهم بل وعملوا على توثيق فعلتهم دون ادنى خجل على هواتفهم النقالة فأيذاء العربي حتى وان كان طفلة بريئة هو مصدر فخر عند هؤلاء ومن المعروف ان حديقة الجرس هي احد اكثر الاماكن التي يوجد في كل زاوية من زواياها كاميرات للمراقبة  عم الطفلة علق على الحادثة بقوله لو كان المستهدف طفل يهودي لطنطنة وسائل الاعلام بنشر خبر هذه الجريمة بحق الطفولة ولتحركت الشرطة خلال ثوان واعتقلت كل ما هو عربي في المنطقة

توجهت الطفلة بعد وقوع الحادث للمركز الصحي للعلاج ولديها تقرير طبي يفصل طبيعة الاصابات التي تعرضت لها والدة الطفلة تعرب عن خشيتها على وضع ابنتها الصحي فهي تعاني من الخوف وتبول لا ارادي  وهذه مؤشرات لمدى حالة الخوف والفزع التي تعرضت لها طفلة لم يكن ذنبها سوى انها عربية