عشرات الآلاف يؤدون صلاة الجمعة الأولى من شهر رمضان في الأقصى
July 20, 2012

القدس: 20-7-2012

أدى ما يقارب 70ألف مصلٍ صلاة الجمعة الأولى من شهر رمضان في المسجد الأقصى المبارك، معظمهم من أبناء مدينة القدس والداخل الفلسطيني واعداد قليلة من اهالي الضفة الغربية.

وتواجدت القوات الإسرائيلية على أبواب البلدة القديمة والمسجد الأقصى، ووضعت الحواجز الحديدية ونصب المنطاد الحراري لتصوير ومراقبة الوافدين الى الأقصى، كما اغلقت الشرطة الشوارع الرئيسية في مدينة القدس وسمحت فقط للحافلات العامة المرور فيها، في حين خصصت الشوارع للمشاة.

وسمحت الشرطة الإسرائيلية اليوم الجمعة بدخول الرجال من حملة هوية الضفة الغربية من هم فوق ال40 عاما الى المسجد الأقصى بدون تصاريح، أما النساء فلم يحدد أعمارهن، أما الفتية الذين تقل اعمارهم عن 12 عاما سيسمح لهم بالدخول برفقة ذويهم.

وفي ساحات المسجد الأقصى حددت أماكن الصلاة للنساء والرجال، ونُصبت المظلات والشوادر لتوفير مساحات أكبر للمصلين، كما وضعت المراوح في الساحات لتخفيف من شدة الحر.

أما خطيب المسجد الأقصى الشيخ محمد سليم فقد دعا الى استغلال هذا الشهر بنذ الخلافات والمصالحة مع الغير وصلة الإرحام، وترك العادات السيئة لا تناسب المسلمين.

ودعا الشيخ الى التوافد الى المسجد الأقصى خلال شهر رمضان وباقي ايام السنة لحمايته ونصرته.