المستوطنون يحاولون السيطرة على مدخل عين سلوان الجنوبي والأهالي يتصدون لهم
July 23, 2012

قام عدد من مواطني قرية سلوان مساء الاثنين بخلع بوابة حديدية اقامها مستوطنو جمعية العاد على مدخل عين سلوان الجنوبي، حيث اندلعت خلال ذلك مواجهات بين الشبان والقوات الإسرائيلية.

وأفاد أهالي سلوان أن عدد من المستوطنين استغلوا ساعات العصر حيث يسود الهدوء في شهر رمضان وقاموا بتركيب بوابة حديدية على المدخل الجنوبي لعين سلوان ووضعوا الأقفال والمفاتيح عليها، وأشيع أنه سيتم تسليم مفتاح البوابة لإمام مسجد عين سلوان.

وقام الأهالي بالاتصال مع مسؤولي دائرة الأوقاف الإسلامية الذين نفوا علمهم بالأمر، حيث سارع الأهالي بخلع البوابة الحديدية، وخلال ذلك حضرت قوات من الشرطة ودارت مواجهات محدودة بينهم وبين الشبان في حي بئر أيوب حيث أطلقت القنابل الصوتية ورد الشبان بإلقاء الحجارة.

وأكد الأهالي انهم سيتصدون للمحاولات الإسرائيلية التي تسعى للسيطرة على عين سلوان التاريخية، مشيرين انهم يسيطرون على المدخل الشمالي لها ويسمح فقط للمستوطنين والسياح بالمرور منها في حين يمنع الفلسطينيون من ذلك، أما المدخل الجنوبي فهم يمرون من خلاله ويصلون للعين رغم الاستفزازات الاسرائيلية ومحاولات المنع.

وأضاف الأهالي ان وضع بوابة حديدية على المدخل الجنوبي يعني السيطرة الكاملة على عين سلوان والتحكم فيها ومنع استخدامها علما انها تابعة للأوقاف الإسلامية.

البوابة الحديدة التي وضعها المستوطنين