مستوطنون وجنود يقتحمون المسجد الاقصى ويؤدون شعائر دينية في ساحاته
July 25, 2012

صعدت الجماعات الإسرائيلية خلال الأيام الماضية انتهاكاتها لحرمة المسجد الأقصى المبارك، عشية ما يسمى "ذكرى خراب الهيكل" الذي يصادف يوم الأحد القادم.

وقام صباح اليوم الاربعاء حوالي 120 مستوطنا إسرائيليا باقتحام الأقصى من باب المغاربة على شكل جماعات، وخلال ذلك يتم تقديم الشروح الدينية والتلمودية واداء بعض الطقوس والصلوات اليهودية.

وأفاد شهود عيان أن عدد من المستوطنين حاولوا اداء شعائر دينية في ساحات الأقصى فتصدى لهم الحراس وطلاب مصاطب العلم.

ويوم أمس اقتحم الأقصى 30 مستوطنا، على شكل مجموعات و4 منهم حملوا كاميرة فيديو وعند منطقة "الكاس" قام احد المستوطنين بتصوير الاطفال وإجراء مقابلة مع مستوطن آخر، فحاول الحراس منعهم من ذلك الا ان الشرطة تصدت لهم.

وحسب شهود العيان فإن عدد منهم أدى الشعائر الدينية الخاصة في ساحاته.

ويوم الاثنين الماضي اقتحم الأقصى 58 مستوطناً باقتحام و28 جنديا إسرائيليا بلباسهم العسكري، ونظموا جولات وجلسات متفرقة في المسجد تخللها التقاط صور جماعية.

ودعت الجماعات اليهودية عبر مواقع الالكترونة لاقتحامات جماعية للمسجد الاقصى في ذكرى ما يسمى"خراب الهيكل"، كما دعت الى تسريع بناء الهيكل،  ووزعت منشورات تتضمن صوراً ومجسمات للهيكل المزعوم ومواصفات ومراحل بنائه، والالبسة والطقوس التي سيؤديها "الكهنة" .

 

اقتحامات المسجد الاقصى..تصوير مؤسسة الأقصى للوقف والتراث