في ذكرى ما يسمى "خراب الهيكل"..متطرفون يهود يفشلون باقتحام الأقصى ويؤدون شعائر دينية على أبوابه
July 29, 2012

حاول العشرات من المستوطنين اليوم الأحد اقتحام المسجد الأقصى من أبواب الإسباط والقطانين والحديد في ذكرى ما يسمى "خراب الهيكل".

وأغلقت الشرطة الإسرائيلية منذ صباح اليوم باب المغاربة الذي يدخل منه السياح الأجانب والمتطرفين اليهود تحت ما يسمى "السياحة الخارجية"، في حين رابط العشرات من أهالي القدس والداخل داخل المسجد الأقصى ردا لدعوات المستوطنين لاقتحام جماعي اليوم.

وأفاد شهود عيان من داخل المسجد الأقصى أن مسؤول من الشرطة قام في تمام الساعة السادسة صباحا  بجولة إستطلاعية في ساحات المسجد، وخلال ذلك ردد عدد من المعتكفين والمرابطين التكبيرات وشعارات" بالروح بالدم نفديك يا أقصى" فقامت الشرطة بتصويرهم بكاميرات الفيديو.

وأضاف الشهود في اتصال مع مركز معلومات وادي حلوة أن الشرطة اغلقت بوابة المغاربة ومنعت المستوطنين من الدخول الى الأقصى، فحاول عدد منهم اقتحامه من أبواب الأسباط والقطانين والحديد، وقد أدوا أثناء ذلك طقوسهم الدينية وأخذوا يرقصون خلف الأبواب.

وكانت جهات الإسرائيلية قد اعلنت انه سيسمح للمستوطنين باقتحام المسجد الاقصى وأداء صلوات يهودية بمناسبة ما يطلق عليه "ذكرى خراب الهيكل"، واعلن عن توفير الشرطة الحراسة والحماية لهم خلال اقتحامهم للأقصى.

وبعد إنتهاء موعد ساعات السياحة فُتحت الأبواب الرئيسية للمسجد الأقصى وهي الناظر والسلسلة وحطة والأسباط كالمعتاد، وأدى المصلون صلاة الظهر وخرجوا دون أي مشاكل.

وفي سياق متصل منعت الشرطة الإسرائيلية حراس المسجد الأقصى من ادخال وجبات السحور للمعتكفين.

مرابطة داخل الأقصى.. وجولات شرطية تصوير مؤسسة الأقصى للوقف والتراث