لجنة ممثلة عن سلوان والشيخ جراح تتضامن مع العائلة المهجرة في بيت صفافا وتقيم خيمة اعتصام ضد الاستيطان هناك
May 18, 2010

بادرت لجنة ممثلة عن أهالي سلوان والشيخ جراح بزيارة منزل عائلة أبو صلاح، في قرية بيت صفافا جنوب غرب القدس. حيث هجّر المستوطنون العائلة الفلسطينية من المنزل الذي عاشوا فيه ما يقارب الثلاثة عقود، لتسكن العائلة اليوم في بيوت من الصاج بجوار المنزل، تتكون العائلة المهجرة من الحاج إسماعيل، 105 عام، وزوجته أم إسماعيل 95 عام، وأبنائهم وأحفادهم، حيث يزيد عدد الأفراد في العائلة على العشرين.

الحاجة أم اسماعيل، 95 عام، هجرت من المنزل وعائلتها ليسكنه اليوم المستوطنون.

 

الحاج أبو اسماعيل، 105 عام

وكتعبير رمزي عن تضامن أهالي سلوان والشيخ جراح مع عائلة أبو صلاح أقامت اللجنة خيمة اعتصام بجانب المنزل، الذي بات يسكنه اليوم مجموعة من المستوطنين، بعد أن علقوا عليه الأعلام الإسرائيلية.

إلا أن الشرطة الإسرائيلية حضرت إلى المكان وأمرت بإنزال الخيمة، ومنعت اللجنة التي قدمت من سلوان والشيخ جراح من البقاء في المكان.

مستوطنون يسكنون المنزل بعد طرد عائلة أبو صلاح منه

 

المنزل المتنازع عليه

 

 

 

شبان ينصبون خيمة الاعتصام المهدى من سكان سلوان لعائلة أبو صلاح بجانب المنزل في قرية بيت صفافا

الشرطة تمنع اللجنة من إقامة الخيمة

 

بلدية القدس تصادر خيمة الاعتصام