استئناف للمحكمة العليا على شارع 4... وتظاهر بالقرية احتجاجا على مواصلة اعمال الحفر
February 26, 2013

قدم سكان حي بيت صفافا اليوم بواسطة المحامي قيس يوسف ناصر استئنافا لمحكمة العدل العليا على قرار المحكمة المركزية في القدس المصادقة على رخص البناء التي أصدرتها بلديه القدس لشق شارع رقم 4 داخل حي بيت صفافا والذي سيدمر الحي من اجل ربط احياء القدس الشمالية بالمستوطنات الجنوبية.

وقد قدم المحامي قيس ناصر مع الاستئاف طلبا لاصدار امر منع لايقاف العمل في الشارع حتى البت في الاستئناف, وقد امرت محكمة العدل العليا بلدية القدس والشركة التي تنفذ الشارع بالرد على طلب امر المنع حتى يوم الخميس القريب.

وفي الاستئناف المذكور لمحكمة العدل العليا أوضح المحامي قيس ناصر للمحكمة الاضرار الجسيمة التي سيتسبب بها الشارع المذكور لحي بيت صفافا إذ أن الحديث عن شارع قطري سريع سيقطع الحي وسيمر بمحاذاة بيوت قائمة ويلغي الشوارع التي يستعملها السكان منذ سنوات لتواصل الحي، كما جاء في الاستئناف أن شق الشارع دون مخطط تفصيلي ينم عن تخطيط عنصري إذ أن بلدية القدس والمؤسسات المتخصة بشارع 4 كانوا اعدوا مخططات تفصيلية حديثة في كل مقاطع الشارع ما عدا المقطع الذي يمر في حي بيت صفافا.

أوضح المحامي قيس ناصر ايضا بان استناد المحكمة المركزية على مخطط حي بيت صفافا الذي صودق عليه عام 1991 باعتباره مخططا كافيا لشق الشارع كان خاطئا لان المخطط المذكور لا يشتمل على أي تفصيل للشارع ولا على أي بند يحدد خطوط البناء للشارع ولا على عرض الشارع ولا حتى على رقم الشارع.

يذكر ان تقديم الاستئناف قد تم بعد جلسة تشاورية عقدت في جمعية "بمكوم" في القدس حضرها النواب العرب د. حنا سويد ود. باسل غطاس والنائبة حنين الزعبي والذين يدعمون قضية حي بيت صفافا العادلة. كما ان هناك عددا من المؤسسات التخطيطية والحقوقية التي تعمل على الانضمام إلى الاستئناف الذي قدمه المحامي قيس ناصر وذلك دعما لسكان حي بيت صفافا.

وفي سياق متصل تظاهر اليوم المئات من أهالي بيت صفافا ونشطاء سلام، واعضاء كنيست ضد شارع رقم 4، انطلقت من مسجد الطنطور وصولا الى خيمة الاعتصام في القرية.