اعتقال 9 مقدسيين واصابة 3 آخرين في بيت صفافا
March 1, 2013

اصيب اليوم الجمعة ثلاثة شبان من قرية بيت صفافا بالقنابل الصوتية، بعد ان قمعت القوات الإسرائيلية اعتصاما احتجاجيا على شارع رقم 4، واعتقلت 9 شبان وفتية.

وأفاد المهندس عبد الكريم لافي رئيس اللجنة الهندسية في بيت صفافا، أن القوات الاسرائيلية قمعت مسيرة ووقفة احتجاجية لأهالي قرية بيت صفافا بعد وصولهم الى مكان حفر شارع رقم 4، عند دوار مستوطنة "جيلو"، حيث قامت وحدة المستعربين بالاعتداء على الشبان، ثم حصل تدافع وعراك بالأيدي بين الاهالي والقوات الإسرائيلية التي قامت باطلاق الأعيرة المطاطية والقنابل الصوتية باتجاههم بشكل عشوائي.

وأوضح ان 3 شبان اصيبوا بشكل مباشر بالقنابل الصوتية، وتم نقلهم الى المستشفيات والمراكز الصحية لتلقي العلاج، في حين اصيب العديد برضوض بعد قيام القوات بضربهم بالهراوات ودفعهم أرضاً، وتم رش غاز الفلفل على وجه وعيون الشبان، كما أصيب 3 جنود بسبب التدافع.

ولفت لافي ان كافة أهالي بيت صفافا أدوا صلاة الجمعة في خيمة الاعتصام المقامة على أراضي القرية -بعد اغلاق المساجد-، ثم انطلقوا بمسيرة حاشدة جابت شوارع القرية، وصولا الى دوار مستوطنة جيلو.

وأوضح لافي ان القوات الاسرائيلية إعتقلت خلال المسيرة تسعة شبان هم: وليد عليان، ورياض إسماعيل، وأسامة فرج، وموسى أحمد سلمان، ومحمد مصطفى طه، ومحمد ياسين طه، وإبراهيم عبد ربه، وزكريا قيس عليان، وأصغرهم الفتى نزار ايمن جبارة 15 عاما وقد تم إخلاء سبيله بعد ساعة من توقيفه .

ومددت شرطة الإسرائيلية "تلبيوت" توقيف 8 شبان من بيت صفافا لمدة 24 ساعة، وسيتم عرضهم على المحكمة.