اخلاء سبيل الشاب محمد بصبوص من سلوان
March 27, 2013

أخلت ادارة سجن نفحة اليوم الاربعاء سبيل الشاب محمد يوسف بصبوص 27 عاماً، بعد قضائه محكوميته البالغة 10 شهور.

واعتقل الشاب بصبوص في شهر حزيران الماضي، ووجهت النيابة العامة له تهمة "القاء الحجارة والزجاجات الحارقة" في سلوان، وأصدرت المحكمة المركزية حكماً بسجنه مدة 10 شهور، علما انه قدم الى محكمة "الشليش" تخفيض مدة الحكم، إلا ان ادارة السجون رفضت الطلب.

وتنقل الأسير بصبوص بين مركز توقيف المسكوبية بالقدس الغربية، وسجن عسقلان، ثم ايشل، ونفحة.

وأشار بصبوص الى التضييقات التي تفرضها ادارة السجون بحق الأسرى، حيث القيود على الفورة والكنتين، والفتيشات للغرف واغلاقها.

وأوضح بصبوص ان ادارة سجن نفحة منعت مؤخرا زيارة الأهالي لابنائهم الأسرى لمدة شهر، وذلك بعد خطوات الاسرى الاحتجاجية بإرجاع وجبات طعام مرتين بالأسبوع تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام، ولتحسين ظروف معيشتهم اليومية.

ونقل بصبوص رسالة الأسرى في السجون الإسرائيلية وهي:" ضرورة الاهتمام بقضية الأسرى وتسليط الضوء عليهم من خلال الاعتصامات والاحتجاجات الدائمة، والا يتم تنظيم الفعاليات بشكل موسمي فقط، خلال يوم الأسير أو اذا استشهد أسير أو اضرب عن الطعام، مؤكدين التضامن مع الأسير يزيد من عزيمته ويرفع معنوياته."

وأشار محمد بصبوص ان شقيقه أحمد 23 عاماً لا يزال يقضي حكما بالسجن لمدة 40 شهراً، وقد وافقت ادارة السجون مؤخرا على جمعهما بسجن نفحة، بعد رفض ومماطلة لعدة شهور.

image-1364396915415-V

بصبوص 1

بصبوص 2

بصبوص 4