للجمعة الثالثة: منع الآلاف من الوصول الى الأقصى.. وصلاة حاشدة في الشوارع
March 29, 2013

للجمعة الثالثة على التوالي أدى الآلاف من المقدسيين وأهالي الداخل الفلسطيني صلاة الجمعة في شوارع القدس، بعد منع الرجال الذين تقل اعمارهم عن 50 عاماً من الوصول الى المسجد الأقصى.

وشددت القوات الاسرائيلية من اجراءاتها في مدينة القدس، وعلى أبواب البلدة القديمة، والمسجد الأقصى، ونصب الحواجز والسواتر الحديدية عليها، وقامت بتحريرهويات الشبان، واطلقت المنطاد الحراري في سماء القدس لتصوير المصلين.

واقيمت صلوات حاشدة عند باب العامود، وباب الساهرة، وباب الاسباط، وفي حي واد الجوز، تحت حراسة شرطية مشددة، وقاموا بتصوير المصلين بكاميرات الفيديو والهواتف المحمولة.

واصيب 3 مقدسيين اليوم بكسور ورضوض بعد الاعتداء عليه بالضرب بالهراوات عند باب المجلس أحد ابواب المسجد الأقصى، وحسب الاغاثة الطبية فقد اصيب احد الشبان ببتر اصبعه بعد وقوع حاجز حديدي خاص بالشرطة عليه، وآخر بخلع ركبته، وآخر برضوض في صدره.

يشار ان هذه الجمعة الثالثة التي تمنع فيها الشرطة دخول المصلين الذين تقل أعمارهم عن 50 عاماً الى المسجد الأقصى، ذلك بعد مواجهات عنيفة اندلعت في ساحاته في الثامن من شهر آذار، بين الشبان والقوات الاسرائيلية احتجاجاً على تدنيس القرآن ونزع حجاب سيدة.

DSC_0163

DSC_0170

DSC_0179

DSC_0181

DSC_0183

DSC_0184

DSC_0188

DSC_0190

DSC_0192

DSC_0206