تواصل إضراب الأسرى الإداريين عن الطعام
April 25, 2014

يواصل الأسرى الإداريون في سجون الاحتلال الإسرائيلي إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم الثاني على التوالي، من أجل إنهاء سياسة الاعتقال الإداري.

وقال نادي الأسير إن 200 أسير إداري يواصلون إضرابهم عن الطعام لليوم الثاني من أجل إنهاء سياسة الاعتقال الإداري بحق أبناء الشعب الفلسطيني، وذلك في ثلاثة سجون، وهي "مجدو"، "عوفر" و"النقب".

وعلم مركز معلومات وادي حلوة أن ادارة السجون قامت خلال اليومين الماضيين بنقل عدد من الأسرى إلى سجون أخرى، كما سحبت الأجهزة الكهربائية من غرفهم، في محاولة لكسر وحدتهم، ولإجبارهم على التراجع عن الاضراب عن الطعام.

 ويشار ان قانون "الاعتقال الإداري" ينفذ بحق الفلسطينيين، عندما لا تملك سلطات الاحتلال أدلة لادانة الأسرى ولتقديم لوائح اتهام ضدهم.

وخاض الأسرى قبل عامين اضرابا مفتوحا عن الطعام وتعهدت ادارة السجون حينها بتقييد الاعتقال الإداري وإخضاعه لأسباب قانونية وعدم تجديده من دون أية بيانات قانونية، لكنها لم تلتزم بهذا الاتفاق.