اقتحام خيمة عزاء الشهيد حجازي... وتجدد المواجهات في القدس
October 31, 2014

اقتحمت القوات الاسرائيلية مساء الجمعة خيمة عزاء الشهيد معتز حجازي- المقابلة لمنزله في حي الثوري بسلوان- وألقت القنابل الغازية والصوتية والأعيرة المطاطية بصورة عشوائية في المكان.

وأفاد سكان حي الثوري- سلوان أن القوات هاجمت بصورة مفاجئة خيمة عزاء الشهيد حجازي، القت القنابل والاعيرة المطاطية باتجاه المشاركين، وأصيب خلال ذلك جميع المتواجدين بحالات اختناق شديدة، كما اصيب المواطن عطية شبانة "ابو ماجد" بشظايا قنابل صوتية في وجهه.

واستمرارا لملاحقة حجازي حتى بعد استشهاده ، فقد قمعت القوات الاسرائيلية أكثر من 200 شابا مقدسيا أثناء توجههم الى منزل الشهيد،حيث تجمع الشبان في حي بئر أيوب بعد أدائهم الصلاة في خيمة البستان ومسجد البلدة، ولدى محاولتهم السير باتجاه منزل الشهيد قامت القوات بمحاصرة المكان والقت القنابل الصوتية والغازية والاعيرة المطاطية بكثافة، كما لاحقتهم عند حي العباسية ومنعتهم من التقدم.

وأصيب احد الشبان بكسر في قدمه، كما اعتقلت القوات الشاب رامي صالح.

قرية العيسوية

واندلعت مواجهات لعدة ساعات في قرية العيسوية، واعتقلت القوات فتى، واستخدم القوات القنابل الغازية وتعمدت القائها باتجاه المنازل السكنية وفي أزقة الحارات.

كما اندلعت مواجهات في صور باهر وواد الجوز وحي رأس العامود وبلدة الطور وبعض حارات القدس القديمة.

ومن جهة أخرى قام رئيس بلدية الاحتلال نير بركات بحراسة شرطية مشددة بزيارة البيوت التي تم الاستيلاء عليها من قبل المستوطنين في حي وادي حلوة.

وأوضح مسؤول الإسعاف والطوارئ في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني الدكتور أمين أبو غزالة أن 31 مواطنا أصيبوا خلال مواجهات اليوم في القدس، 28 منهم وصفت إصاباتهم بالطفيفة (عيارات مطاطية وقنابل غازية)، 3 حالات نقلوا الى المستشفى بعد اصابتهم بأعيرة مطاطية من مسافة قريبة، وتركزت الإصابات في منطقة الرأس والأطراف السفلية والبطن.