فيجلن يقتحم الاقصى... واعتقال سيدة وحارس
November 2, 2014

اقتحم نائب رئيس الكنيست الاسرائيلي المتطرف موشيه فيخلن اليوم الأحد المسجد الأقصى المبارك، عبر باب المغاربة، بحراسة مشددة من القوات الخاصة وكبار الضباط.

وقامت الشرطة الاسرائيلية منذ ساعات الفجر بفرض القيود على دخول المسلمين الى المسجد الاقصى، بمنع من هم دون ال40 عاما من الدخول اليه، كما اغلقت معظم أبوابه باستثناء (حطة والمجلس والسلسلة),

وقام فيجلن بجولته في ساحات الاقصى من باب المغاربة حتى صعد الى ساحة مسجد قبة الصخرة.

كما انتشرت في ساحات الاقصى الشرطة النسائية لقمع النساء المرابطات اللواتي تواجدن في الاقصى.

واعتدت الشرطة بالدفع على حارس الاقصى عبد الرحمن الشريف، ثم احتجزته وسلمته استدعاء للتحقيق معه.

ولدى ذهابه للتحقيق مددت الشرطة توقيفه لمدة 24 ساعة لعرضه على محكمة الصلح.

كما اعتقلت الشرطة اليوم بإعتقال المعلمة هنادي الحلواني ، وبعد التحقيق معها مدد توقيفها لعرضها على المحكمة يوم غد.

وأوضح المحامي رمزي كتيلات "محامون من أجل القدس" أن المعلمة هنادي الحلواني أعتقلت 7 مرات ، وتم إبعادها عن المسجد الأقصى عدة مرات ، والمرة الأخيرة تم إبعاد لمدة 45 يوما قبل عيد العرش الاسرائيلي  لغاية تاريخ 26 – 10 – 2014 .