اقتحام مدرسة المكبر الثانوية والاعتداء على طلبتها وإصابة المديرة
November 3, 2014

اقتحمت القوات الخاصة الإسرائيلية بإشراف أحد الضباط مدرسة "جبل المكبر الثانوية للبنات"، في القرية، واعتدت على مديرتها ومعلماتها وطالباتها، بإلقاء القنابل والأعيرة المطاطية باتجاههم.

وأفاد شهود عيان تواجدوا بالمنطقة أن القوات الخاصة اقتحمت مدرسة جبل المكبر للبنات مرتين، خلال دقائق، المرة الأولى قامت القوات باقتحام المدرسة بحجة البحث عن "شبان ألقوا حجارة وهربوا باتجاهها"، وخلال ذلك أكدت لهم المديرة انه لا يوجد أي شاب داخل المدرسة، إلا ان القوات أصرت على الاقتحام والتفتيش ولكنها لم تجد أي شاب.

وأضاف الشهود ان القوات الإسرائيلية خرجت من المدرسة ثم اقتحمتها مجددا بأمر من الضابط للبحث عن "راشقي الحجارة" ، وأثناء خروجها المرة الثانية ألقت القنابل الصوتية والاعيرة المطاطية باتجاه الطالبات والمعلمات، واصيبت مديرة المدرسة ديمة عليان واحدى الطالبات بشظايا القنابل الصوتية، كما اصيبت 3 طالبات من مدارس المكبر الاعدادية، واصيب العشرات من الطلاب وخاصة الاطفال بحالة من الخوف والذعر الشديد.

وأكد الشهود أن القوات اقتحمت ساحة المدرسة وبنايتها، وهي مدججة بالسلاح ومنها وحدة المقنعين.

وأوضح الشهود ان القوات القت كذلك القنابل الغازية في المنطقة، مما أدى الى تسجيل حالات اختناق شديدة

وتتعمد القوات الاسرائيلية منذ اسبوع التمركز في شارع المدارس "في قرية جبل المكبر" بالتزامن مع انتهاء الدوام المدرسي، مما يؤدي الى حدوث مشاكل ومواجهات يومية بين الشبان والقوات.