سحب الهوية "الإسرائيلية" من اسير فلسطيني محرر
November 23, 2014

الغى وزير الداخلية الإسرائيلي جلعاد أردان اليوم الأحد الاقامة الدائمة ( الهوية الاسرائيلية) للشاب محمد نادي، بذريعة نقله للشهيد سعيد الحوتري منفذ العملية المعروفة في منتج " الدولفيناريوم" في مدينة تل ابيب عام 2001، بسيارته الخاصة ، واسفرت العملية عن مقتل 21 اسرائيليًا.

وأوضحت مؤسسة يوسف الصديق لرعاية المواطن محمد بهجت نادي 42 عاما، من  جلجولية بالداخل الفلسطيني وهو مقيم، نافية ما تناقلته وسائل الإعلام الإسرائيلية بأن نادي من مدينة القدس.

وأضافت مؤسسة يوسف الصديق أن المواطن محمود نادي من مواليد مخيم عسكر في نابلس ، انتقل للعيش في الرملة وبعدها جلجولية وحصل على إقامة ، وقد كان لديه سيارة نوع "سوبارو" ، وطلب منه صديقه بتاريخ 1 – 6 – 2001 نقل مواطن من الضفة الغربية للداخل ، وتبين بعدها أنه نفسه الذي قام بالعملية المذكورة ، وقد قام بعدها " محمود نادي " بتسليم نفسه ، وقد إتهمته بإيصال الاستشهادي لمدينة تل أبيب .

وأشارت المؤسسة أنه صدر حكما بحق محمود نادي بالسجن لمدة 12 عاما وعامين مع وقف التنفيذ ، كما تم زيادة 6 شهور على قضية سابقة، وأفرج عنه قبل عامين.

unnamed (19)