السلطات الاسرائيلية تواصل احتجاز جثماني أبو الجمل
November 23, 2014

بعد مرور 6 أيام على استشهاد أولاد العم (غسان 31 عاما وعدي 22عاما أبو الجمل) لا تزال السلطات الإسرائيلية تحتفظ بجثمانهما، وترفض تسليمهما لدفنهما، وكان وزير الأمن الداخلي قد اعلن يوم استشهادهما بدفنهما خارج حدود القدس، أما قضاة محكمة الصلح والمركزية فقد وافقا على طلب المخابرات بعدم تسليم الجثمان بدعوى"التحقيق في العملية"، و"بأن تسليم الجثامين تبحثه القيادة الاسرائيلية"، وقالت:" ان عدم تسليمهما هو لردع غيرهم من ارتكاب عمليات مماثلة,"

وأوضح محامي مؤسسة الضمير محمد محمود –الذي يتابع ملف الشهيدين أبو الجمل -منذ اللحظات الأولى لاستشهادهما- أن الشرطة الاسرائيلية لم تستجب حتى ساعة متأخرة من مساء الأحد للمطالب بتسليم الجثمانين لدفنهما، موضحا انه بصدد تقديم استئناف للمحكمة الاسرائيلية للمطالبة بتسليمها.

ومن جهة أخرى وضمن المتابعات اليومية للمحامي محمد محمود لملف شهداء مدينة القدس فقد أوضح انه قدم اليوم مع مؤسسة "هموكيد" اعتراضات للنيابة العسكرية حول قرارها القاضي بهدم منازل الشهيدين أبو الجمل في قرية جبل المكبر، والشهيد معتز حجازي في حي الثوري بسلوان، لافتا ان القرار سيكون خلال الأيام القادمة.