وزير الامن الداخلي يحول اسيرين للاعتقال الاداري
November 28, 2014

قرر وزير الامن الداخلي تحويل الاسيرين المقدسيين إسلام عزات النتشة 20 عاما من عناتا، وصادق غيث من سلوان للاعتقال الاداري لمدة 6 أشهر.

وأوضح أمجدأبو عصب رئيس لجنة اهالي الاسرى والمعتقلين المقدسيين أن وزير الامن الداخلي حول الاسير اسلام النتشة للاعتقال الاداري، علما انه اعتقل قبل  أربعة ايام من منزله في بلدة عناتا، وتم التحقيق معه في مركز تحقيق المسكوبية حول منشوراته على موقع التواصل الإجتماعي الفيس بوك وبالتحديد حول دعاء توجه به لله تعالی لنيل الشهادة قبل عدة أيام، والذي إعتبره المحققون ينم عن نوايا للإستشهاد !!!! وبعد عجزهم عن ادانته. أصدر وزير الامن الداخلي قرارا بإعتقاله إداريا لمدة خمسة أشهر

هذا و سيتابع الأستاذ المحامي طارق برغوث (محامي وزارة الأسرى) كافة الإجراءات القانونية للطعن في هذا القرار. حيث ستعقد المحكمة المركزية يوم الأحد المقبل جلسة للبت في مدة الإعتقال الإداري. كما اصدر وزير الامن الداخلي قرارا مماثلا بحق الاسير صادق غيث الذي اعتقل الثلاثاء بعد اقتحام منزله في سلوان، مع شقيقه عدنان غيث امين سر حركة فتح بالقدس والذي لا يزال قيد الاعتقال.

ولفت أبو عصب أن ثلاثة اسرى مقدسيين (من حملة الهوية الزرقاء) يقبعون رهن الإعتقال الإداري حاليا، و هم النائب المقدسي الشيخ محمد أبو طير من قرية أم طوبا، و الأسير رائد فايز إمطيار من قلنديا و الأسير مدحت عبيد من قرية العيسوية.