اعتقالات... تمديدات.. افراجات
November 29, 2014

إعتقلت سلطات الإحتلال مساء الجمعة ثلاثة أشبال مقدسيين، أثناء تواجدهم في منطقة باب الساهرة.

والمعتقلون هم: ليث سليم شلبي -14عام- و سامر عادل حمدان -15عام- و محمد دنديس -14عام- ، و تم تحويلهم إلى مركز توقيف القشلة، حيث تم توقيفهم مدة 24 ساعة.

ومن جهة اخرى أفاد محامي مؤسسة الضمير محمد محمود أن قاضي محكمة الصلح أفرج الجمعة عن وجدي محمود والقاصر عبد القادر داري، وفؤاد رويضي، وخلدون سرحان بشرط الحبس المنزلي لمدة 7 أيام، وكفالة طرف ثالث قيمتها 300 شيكل، وطرف ثالث قيمتها 2000 شيكل.

كما رفض قاضي المحكمة المركزية الجمعة الاستئناف الذي تقدمت به النيابة ضد قرار الافراج عن القاصر محمد سيوري، ووافقت على الافراج عنه بشرط الابعاد الى منطقة عطروت.

كما قدمت النيابة العامة لائحة اتهام ضد الشاب مجد كركي، ومدد الشاب محمد الرازم لحين صدور ما يسمى "تقرير ضابط السلوك".

وأضاف المحامي محمود أن  قاضي محكمة الصلح مدد الخميس الماضي توقيف شعبان حماد ومحمد عيسى عبيد لتاريخ 4-12-2014، علما ان التحقيق معهما في زنازين المسكوبية "غرف 20".

كما مدد توقيف أحمد عويسات، ومحمود عويسات، ورشيد الرشق، وبدوي أبو عصب،  ليوم الأحد 30-11-2014.

وأضاف المحامي محمود أن القاضي مدد توقيف قاسم حبيبة وطلال عويسات لتاريخ 1-12-2014، ومحمد ناصر عبيد لتاريخ 2-12-2014، ومدد توقيف محمد سلامة حتى نهاية الاجراءات القانونية.

وقرر القاضي الافراج عن وليد عطية بكفالة 500 شيكل، وحبس منزلي لمدة 4 أيام، وكفالة طرف ثالث قيمتها 2000 شيكل.

كما قرر الافراج عن يونس عليان بكفالة 500 شيكل، وحبس منزلي لتاريخ 6-12-2014، وطرف ثالث قيمتها 7 الاف شيكل.

وأفرج عن ناصر الشاويش بكفالة 1200 شيكل، وحبس منزلي لمدة 7 أيام، وكفالة طرف ثالث قيمتها 10 الاف شيكل.

وأفرج القاضي عن أنس دبش، ومهدي عطون، بشرط الحبس المنزلي لمدة 3 أيام، وبكفالة طرف ثالث قيمتها 2000شيكل، وكفالة مدفوعة قيمتها 500 شيكل.

كما افرج عن عمر هلسة، وحمزة أفغاني، بدون شروط.

كما قرر قاضي محكمة الصلح الجمعة اخلء سبيل الشاب حمزة بدر زغير 34 عاما من سكان البلدة القديمة بعد أن فرضت عليه الإبعاد عن المسجد الأقصى لمدة 15 يوما ، ودفع كفالة قيمتها 300 شيكل ، والتوقيع على كفالة طرف ثالث قيمتها 3 آلاف شيكل .

وأفاد شقيقه إيهاب أن المحكمة قررت اليوم إخلاء سبيل شقيقه حمزة مقابل الابعاد عن المسجد الأقصى لمدة 15 يوما ، ودفع كفالة قيمتها 300 شيكل والتوقيع على كفالة قيمتها 3 آلاف شيكل لحين المحكمة . وكان قد تم إعتقاله مساء الخميس خلال توجهه لأداء صلاة المغرب في المسجد الأقصى ، عند باب القطانين ، بعد أن تم الاعتداء عليه بالضرب هناك وداخل مركز شرطة باب السلسلة .

وأضاف أن الشرطة الاسرائيلية أخلت سبيل شقيقه " رائد " من مركز شرطة القشلة بساعة متأخرة من ليلة الخميس بعد أن فرضت عليه الإبتعاد عن شرطي في المسجد الأقصى لمدة شهر . وكان قد أعتقل رائد بعد أن إقتحمت قوات من جنود حرس الحدود والمخابرات الاسرائيلية منزله في البلدة القديمة ، ثم تم إقتياده إلى مركز شرطة باب السلسلة وتحويله للقشلة .