اعتقالات.. تمديدات.. افراجات
January 28, 2015

أفاد محامي مؤسسة الضمير محمد محمود أن قاضي محكمة الصلح قرر الإفراج عن القاصرين من العيسوية، بكفالة مالية وبشرط الحبس المنزلي.

وأوضح المحامي محمود أن جلسة عقدت اليوم الاربعاء للقاصرين محمد مصطفى وفادي عطية، لسماع تقرير"ضابط السلوك" وقرر القاضي الافراج عنهما بكفالة مالية قيمتها 3 الاف شيكل، وحبس منزلي في منزليهما بالقرية.

وأَضاف المحامي محمود أن هذا القرار يعتبر أول قرار يصدر من المحاكم الإسرائيلية منذ شهر تموز الماضي يقضي بالإفراج عن المتهمين الى منازلهم دون إبعادهم عن مكان سكنهم، حيث تعمدت النيابة العامة والقضاة بأن يكون الابعاد عن مكان السكان احد شروط الافراج.

ولفت المحامي محمود أن القاصرين اعتقلا مطلع العام الجاري، وتم تحويلهما بعض التحقيق معهما من مركز شرطة المسكوبية الى سجن أوفيك.

وفي سياق متصل قرر قاضي محكمة الصلح تمديد توقيف باسل القطب وأحمد البكري ليوم الجمعة، وأفرج عن عماد البكري بكفالة 1000 شيكل، وحبس منزلي لمدة 5 أيام، وكفالة طرف ثالث قيمتها 5 الاف شيكل.

كما مدد القاضي توقيف محمد تفاحة ليوم الاحد القادم، ومجد حلايقة ليوم غدٍ الخميس.

واصدر قاضي محكمة الصلح اليوم حكما بالسجن الفعلي على الشاب رامي بركات لمدة 3 أشهر ونصف، علما انه معتقل منذ أواخر شهر تشرين أول الماضي، وتم الافراج عنه بصورة فورية من المحكمة.

ومدد قاضي محكمة الصلح اليوم توقيف الشابين أحمد زمرد وعيسى شاوي حتى نهاية الاجراءات القانونية والقضائية ضدهما.

واعتقلت القوات الإسرائيلية اليوم الشاب محمد أبو تايه من بلدة سلوان أثناء عودته من الاردن( عن الجسر)ـ وتم اقتياده الى التحقيق في مركز شرطة "بيتاح تكفا"

من جهته أوضح رئيس لجنة أهالي الاسرى والمعتقلين المقدسيين أن سلطات الإحتلال اعتقلت الثلاثاء الأسير المقدسي المحرر محمود عبد اللطيف أثناء تواجده في حي الواد داخل البلدة القديمة، وإقتادته إلى مركز تحقيق القشلة، وفي ساعات المساء تم  نقله بشكل سري إلى مستشفى إسرائيلي بسبب وضعه الصحي، حيث أجريت له مؤخرا عملية جراحية في الساعد بسبب كسر كبير ناتج عن سقوطه من مكان مرتفع.