جلسات"سماع شهود" في قضية الشهيد محمد أبو خضير
January 28, 2015

للمرة الثالثة على التوالي خلال أسبوع عقدت في المحكمة المركزية بمدينة القدس جلسات "سماع شهود" للمستوطنين الثلاثة المتهمين بقتل الشهيد الفتى محمد حسين أبو خضير مطلع شهر تموز الماضي.

وخصصت الجلسة الأولى والتي كانت بتاريخ 20-1-2015 والثانية بتاريخ 26-1-2015 لسماع شهود "الشرطة والمخابرات" الذين حققوا مع قتلة الشهيد أبو خضير، أما جلسة 28-1-2015 فقد خصصت بدايتها لسماع شهود "الشرطة ثم سماع عائلة زلوم" والتي تعرض طفلها محمد زلوم لمحاولة اختطاف واعتداء من قبل اثنين من المتهمين بقتل أبو خضير، قبل حادثة ابو خضير بيوم واحد.

واستمرت كل جلسة ما بين( 6-8) ساعات متواصلة، وجاءت جلسات "سماع الشهود" بعد انكار المستوطنون المتهمون بقتل أبو خضير التهم الموجه ضدهم في شهر تشرين ثاني الماضي.

وخلال جلسة الأربعاء استمع القضاة لشهادة 3 من أفراد عائلة زلوم –بشكل منفصل- وهم رامي زلوم، ونجليه يحيى 8 سنوات وموسى 7 سنوات، ورغم صغر سن الطفلين الا ان محامي الدفاع عن المستوطنين وجه لهما العديد من الاسئلة عن حادثة محاولة اختطاف موسى والاعتداء عليه، وحاول الضغط عليهما بإعادة السؤال اكثر من مرة عليهما، وبقراءة التحقيقات التي اجريت لهما في التحقيقات الاولية بمراكز الشرطة.

ومن الأسئلة التي وجهت للطفلين: ساعة الحادثة، كيفية معرفتهما عن الساعة، لون السيارة، مكان توقفها، نوع السيارة، ما معنى كلمة"مستوطن"، معرفتهما باللغة العبرية والانجليزية، معلومات عن المستوطن المعتدي.. لون عينيه، الملابس التي كان يرتديها، الاضاءة في الشارع، حيث حاول المحامي من خلال الاسئلة ان يلغي تهمة "محاولة اختطاف الطفل موسى زلوم" عن المستوطنين.

وتمكن موسى ويحيى ورغم صغر سنهما من رواية ما جرى معهما في مطلع شهر تموز الماضي، وتذكرا الاعتداء عليهما وعلى والدتهما من قبل المستوطن، وأجابا على اسئلة محامي الدفاع عن المستوطنين.

وأكدا ان المستوطن حاول بعد خنق موسى سحبه للسيارة وادخله بالقوة لولا تدخل والدة موسى وسحبه بالقوة، والتي تعرضت هي الاخرى للضرب.

وتعرف الطفلان موسى ويحيى خلال جلسة اليوم على المستوطن الذي اعتدى على موسى وحاول اختطافه المدعو "ايتمار" وهو المتهم بالمساعدة في قتل واختطاف ابو خضير، كما تعرفا على سائق السيارة التي كان يقودها المستوطن "يوسف بن دافيد" لاختطاف زلوم، وهو المخطط لتنفيذ "اختطاف وقتل وحرق أبو خضير"

وعينت جلسات لاستكمال سماع الشهود كتالي:

14و15و27 (نيسان) 4(أيار)