جلسة في المحكمة العليا لأسرى "صفقة شاليط"
April 27, 2015

تعقد المحكمة الإسرائيلية العليا يوم غدٍ الثلاثاء جلسة خاصة للنظر في الطعن الذي تقدم به سبعة من محرري صفقة وفاء الأحرار"صفقة شاليط" الذين أعيد اختطافهم العام الماضي بعد عملية "اختطاف المستوطنين في مدينة الخليل.

وطالب أسرى صفقة "شاليط" وعائلاتهم من المؤسسات الاعلامية والدولية الحضور لجلسة المحكمة واثارة قضيتهم.

وفي رسالة للأسرى المختطفين جاء فيها: "أعادت قوات الاحتلال اعتقالنا في حزيران 2014 كخطوة انتقامية وتعسفية بحتة بعد مقتل 3 مستوطنين إسرائيليين في منطقة الخليل، دون تقديمها أي مبررات قانونية أو أدلة تديننا، كما أن النيابة ترفض كشف الملفات السّرية التي تدّعي حيازتها. وبذلك أقرت "لجنة المفرج عنهم" الإسرائيلية فرضت المؤبدات علينا، وحددت المؤبد بـ 40 عاماً، يخصم منه ما أمضيناها سابقاً في الأسر.

"ولفت الاسرى أن بعضهم  قد تزوج فور تحرره من الأسر عام 2011، ولقد أنجبت زوجاتنا أبناءً لنا لم نرهم بعد، ولم نتمكن من احتضانهم. وقد أمضى أغلبنا ما يزيد عن عشرين عاماً في سجون الاحتلال.

أسماء الأسرى:

اسماعيل عبد الله حجازي - جبل المكبر

جمال حماد أبو صالح – سلوان

رجب محمد الطحان - رأس العامود

عدنان محمد مراغة – سلوان

علاء الدين أحمد البازيان - البلدة القديمة

ناصر موسى عبد ربه - صور باهر