الاحتلال يقمع وقفة احتجاجية في الطور
April 29, 2015

قمعت قوات الاحتلال اليوم الأربعاء وقفة في قرية الطور نظمت احتجاجا على إغلاق أحد شوارع القرية بالمكعبات الإسمنتية "كعقاب جماعي للسكان" عقب استشهاد الفتى علي محمد أبو غنام.

وعلم مركز معلومات وادي حلوة أن القوات الإسرائيلية الخاصة اعتدت على المشاركين خلال وقفة احتجاجية سلمية بالقنابل الصوتية والدفع والضرب، كما اعتقلت الشاب يوسف خويص، وأمجد الشامي.

وعلم المركز أن مقدسيين اصيبا بشظايا القنابل الصوتية، بأقدامهم.

وأوضحت لجنة المتابعة في قرية الطور أن القوات اعتدت على المشاركين خلال الوقفة الاحتجاجية وبعدها، حيث القت القنابل باتجاههم فور انتهاء الوقفة في محاولة لاستفزازهم وإثارة المشاكل في القرية.

كما علقت 5 مدارس في قرية الطور (الواقعة في الشارع الرئيسي) دوامها من الحصة الاولى حتى الثالثة رفضا واحتجاجا على اغلاق شارع سليمان الفارسي.

وكانت سلطات الاحتلال قد اغلقت شارع سليمان الفارسي الاثنين الماضي بالمكعبات الاسمنتية ،وهو شارع" شارع منطقة "عين الخلة" الذي يعيشه فيه 3 الآف نسمة، كما يوجد في الشارع مدرستين"ابتدائي" يدرس بهما ما يزيد عن 1200 طالب تتراوح أعمارهم بين (5 سنوات- 12 سنة)، كما يوجد مقبرة قرية جبل الزيتون وجامع "سليمان الفارسي" وهو أحد الجوامع الرئيسي بالبلدة، ونادي جبل الزيتون.