اصابة الاسير شادي عليان “بطفح جلدي” خلال توقيفه في زنازين “20”
June 25, 2015

أصيب الاسير المقدسي شادي عليان "بطفح" جلدي، خلال فترة اعتقاله ومكوثه في زنازين المسكوبية المعروفة باسم (غرف 20).

وأوضح محامي مؤسسة الضمير محمد محمود أن موكله أصيب بطفح جلدي، في انحاء متفرقة في جسده، وبدت عليه علامات التعب والإعياء خلال الجلسة التي عقدت في المحكمة المركزية اليوم الخميس.

واتهم المحامي محمود الاحتلال بإساءة ظروف اعتقال موكله بصورة متعمدة ( خاصة عدم نظافة الأغطية والبطانيات)، خلال فترة التحقيق التي امتدت لمدة 37 يوما في الزنازين، لانتزاع الاعترافات منه، والتي أدت الى إصابته بطفح جلدي في مختلف أنحاء جسده، وذلك يعكس الظروف الاعتقالية السيئة التي تفرض على الاسرى والموقوفين.

وأضاف المحامي محمود أنه تم عرض موكله على طبيب السجن فقط، فيما طالب بدوره بتحويله الى المستشفى لتلقي العلاج اللازم والفوري.

 وأوضح المحامي محمود أن النيابة العامة قدمت مؤخرا لائحة اتهام ضد موكله عليان تضمنت  (العضوية في تنظيم ارهابي).