تمهيدا لمصادرتها... بلدية الاحتلال تعلق أوامر "لزراعة مئات الدونمات في العيسوية"
June 29, 2015

قامت طواقم مشتركة من بلدية الاحتلال وما تسمى "سلطة الطبيعة الإسرائيلية" اليوم الاثنين بتعليق -خرائط وقرارات موقعة من رئيس بلدية الاحتلال "نير بركات" -على أراضي قرية العيسوية (الجهة الجنوبية)، تقضي "بتشجير وزراعة أشجار بمئات الدونمات الزراعية في المنطقة لتحويلها لحديقة عامة".

وأوضح محمد أبو الحمص عضو لجنة المتابعة أن الأوامر علقت على أراضي قرية العيسوية، وحسب الخرائط فإن أكثر من 200 دونم تخطط بلدية الاحتلال لزراعتها وتحويلها "لحديقة"، لافتا أن الأراضي تقع ضمن المخطط الاستيطاني المعروف باسم " مخطط "الحديقة القومية 11092 أ" في منطقة الطور والعيسوية" والذي تم إلغائه بقرار من "اللجنة القطرية للتخطيط والبناء " العام الماضي، حيث اشترطت اللجنة توفير احتياجات السكان من المدارس ورياض الأطفال والمنازل والمراكز الصحية قبل الشروع بإنشاء حديقة في المكان، علما ان الأراضي المهددة هي المساحة المتبقية لاهالي القرية للبناء والتوسع.

وأضاف أبو الحمص أن بلدية الاحتلال وسلطة الطبيعة- وحسب الأمر الذي علق- تدعي ان الأراضي غير مستخدمة من أصحابها، وعليه سيتم بنائها لصالح "الجمهور".

ونفى ابو الحمص ادعاء البلدية وسلطة الطبيعة، مؤكدا ان الأراضي أجزاء منها مزروعة بالأشجار من قبل اصحابها منذ عشرات السنين، وبعض الأراضي قامت جرافات الاحتلال بخلع الاشجار المزروعة بها وهدمت المنشآت المقامة عليها، مؤكدا ان سلطات الاحتلال تلاحق اصحاب الاراضي وتمنعهم من زراعة الأشجار في المنطقة.

وأكد ابو الحمص ان "تشجير وزراعة الاشجار في المنطقة" هو تمهيدا لمصادرتها لصالح الحديقة الوطنية.