اعتقال الشاب يزن صيام والاعتداء عليه بالضرب وغاز الفلفل وابعاده عن القدس القديمة
January 31, 2016

أخلت شرطة الاحتلال سبيل الشاب يزن صيام 21 عاماً، بعد اعتقاله والاعتداء عليه بالضرب وغاز الفلفل والشتائم، بشرط الإبعاد عن القدس القديمة لمدة 15 يوما، والحبس المنزلي لمدة 5 أيام.

وأوضح الشاب صيام أن افراد من شرطة الاحتلال قاموا بتوقيفه عند باب المغاربة في ساعة متأخرة من مساء أمس السبت، وحرروا هويته، وأثناء إخضاعه للتفتيش في المنطقة قاموا بتوجيه الشتائم له وركله على قدميه، وخلال ذلك حاول ابعاد الشرطي عنه، ثم قام أحد افراد الشرطة برش غاز الفلفل على وجهه مباشرة.

وأضاف الشاب صيام أن افراد الشرطة وخلال تقييد يديه للخلف اعتدوا عليه بالضرب، وهددوه بالمسدس الكهربائي واقتادوه من حائط البراق الى مخفر باب السلسلة، وداخل المركز قام 7 من أفراد قوات الاحتلال بمهاجمته والاعتداء عليه بالضرب، ثم تم اعادته الى ساحة البراق ومنها بسيارة الشرطة الى مركز شرطة القشلة، وتم الاعتداء عليه بالضرب داخل السيارة أيضاً.

وأضاف الشاب صيام ان افراد الشرطة اجبروه على الجلوس على ركبتيه وهو مقيد القدمين واليدين لمدة 3 ساعات، ولدى دخوله التحقيق وجهت له تهمة “الاعتداء على شرطي، وتعطيل عمل الشرطة”، الا ان صيام نفى التهم الموجهة ضده وأوضح للمحقق الاعتداء الذي تعرضه له، علما ان آثاره كانت واضحة على وجهه ويديه.

وأضاف صيام ان المحقق قرر الافراج عنه بشروط الابعاد عن القدس القديمة، والحبس المنزلي.