جلسة جديدة في المحكمة العليا لبحث موعد تسليم جثامين الشهداء المقدسيين
April 24, 2016

 

حددت المحكمة الإسرائيلية العليا اليوم الأحد جلسة في الخامس من الشهر القادم ، لبحث الالتماس الذي قدمه أهالي الشهداء المحتجزة جثامينهم في ثلاجات الاحتلال، المطالب بتحديد موعد لتسليم الجثامين.

وأوضح محامي مؤسسة الضمير محمد محمود أن المحكمة العليا قررت عقد جلسة لها في الخامس من شهر أيار القادم، لبحث الالتماس المطالب بتحديد موعد لتسليم جثامين الشهداء المحتجزة في الثلاجات منذ أشهر، وسيتم خلالها سماع رد النيابة العامة عن أسباب المماطلة في التسليم.

وأوضح المحامي محمود أن المحكمة العليا عقدت جلسة أولى لها في الثامن عشر من الشهر الجاري، لبحث الالتماس، وبعد سماع ادعاءاته وادعاءات النيابة العامة، طالب قضاة المحكمة من النيابة تقديم شرحها المفصل عن"الأسباب والدواعي الأمنية التي أدت الى عدم تسليم جثامين الشهداء، رغم مرور وقت طويل على احتجازها".

وأكد المحامي محمود خلال الجلسة أن السلطات الاحتلال سلمت معظم جثامين الشهداء الفلسطينيين بالضفة الغربية دون قيد أو شرط، ورغم مرور ما يزيد عن نصف عام على احتجاز أول شهيد مقدسي الا ان المخابرات تماطل في تسليمهم، منوها الى قرار الشرطة نهاية العام الماضي بتسليم الجثامين، مؤكدا أن المماطلة المستمرة في التسليم غير مبررة.

وتواصل سلطات الاحتلال احتجاز 12 شهيدا مقدسيا في الثلاجات، ارتقوا خلال الأشهر الماضية.