العليا الاسرائيلية تطالب الشرطة بايحاد طريقة لاستئناف تسليم جثامين الشهداء
July 12, 2016

طالبت المحكمة الإسرائيلية العليا عصر اليوم الثلاثاء من النيابة العامة والشرطة الإسرائيلية تقديم تقرير إضافي يتضمن إيجاد طريقة لاستئناف تسليم جثامين الشهداء.

وأوضح محامي هيئة وزارة الأسرى محمد محمود أن المحكمة العليا طالبت من الشرطة تقديم تقرير إضافي يتضمن إيجاد طريقة لاستئناف إجراءات تسليم جثامين الشهداء، وأمهلتها حتى الرابع والعشرين من الشهر الجاري لتقديم الرد.

وأضاف المحامي محمود أن الشرطة أبلغت المحكمة العليا يوم أمس برد المستشار القانوني للحكومة حول "قضية جثامين الشهداء" والذي أكد فيه على موقف الحكومة القاضي بعدم تسليم جثامين الشهداء، على أن يتم دراسة الموضوع كل أسبوعين، وذلك بناء على اجتماع عقد بينه وبين ورئيس الحكومة بنيامين نتياهو وبناء على "الظروف الأمنية الأخيرة"، وليس هناك ما يبرر تدخل المحكمة.

وأضاف المحامي محمود أنه قدم صباح اليوم رده على ادعاءات الشرطة، وطالب بتحديد جلسة عاجلة للنظر في التماس تسليم جثامين الشهداء، وعليه وبعد النظر في رد المحامي والشرطة طالبت المحكمة من الأخيرة إيجاد طريقة لاستئناف تسليم الجثامين.

وكانت المحكمة الإسرائيلية العُليا قد أوصت مطلع شهر أيار/ مايو الماضي، بتسليم جثامين الشهداء قبل شهر رمضان، إلا أن وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي "غلعاد أردان" أوعز في نهاية أيار للشرطة بالتوقف عن إعادة جثامين الشهداء الفلسطينيين إلى عائلاتهم في القدس، بحجة خرق الشروط وعدم الالتزام بها، خلال جنازة الشهيد علاء أبو جمل في قرية جبل المكبر، وعليه قدم التماس للمحكمة على قراره، وبعد عدة أسابيع رد أردان على الالتماس بموافقته على إعادة جثامين الشهداء الفلسطينيين، بشرط أن تحدد الشرطة الإسرائيلية مكان الدفن دون تحديد سقف زمني لذلك، وفي الرابع من الشهر الجاري عقدت جلسة في المحكمة العليا، وقرر قضاة المحكمة تحويل الملف إلى المستشار القضائي للحكومة لإيجاد حل للقضية.

وتواصل سلطات الاحتلال احتجاز  12 شهيدا في الثلاجات، أقدهم من مدينة القدس.