الاحتلال يبعد حارسا عن الاقصى.. والحكم على 3 مقدسيين..تمديدات
September 6, 2016
  • صورة للتوضيح

أصدرت المحكمة المركزية في القدس، صباح اليوم الثلاثاء، أحكاما ضد 3 شبان مقدسيين، أدينوا بالقاء زجاجات حارقة باتجاه مركبات المستوطنين، في حي بيت شمال القدس ردا على حرق عائلة دوابشة.

وأوضح أمجد أبو عصب رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أن قاضي المحكمة المركزية حكم على الأسير المقدسي وسام "محمد صالح" صلاح كستيرو 20 عاماً،  بالسجن لمدة 10 سنوات و دفغ غرامة مالية بقيمة 15 ألف شيكل، وعلى شقيقه نور الدين 18 عاماً، بالسجن لمدة 5 سنوات، وعلى الأسير المقدسي أحمد عزمي حمودة بكري 18 عاماً، بالسجن مدة ثماني سنوات وفرضت عليه غرامة مالية قيمتا 10 ألاف شيكل، و جميعهم اعتقلوا قبل عام.

إبعاد عن الأقصى

وسلمت مخابرات الاحتلال حارس المسجد الأقصى المبارك حمزة نمر، قرارا يقضي بإبعاده عن المسجد حتى ٢٩/١٠/٢٠١٦، علما انه اعتقل أمس وأفرج عنه بشرط التوجه اليوم الى مركز الشرطة للتحقيق معه.

تمديدات

ومن جهة ثانية أوضح المحامي محمد محمود أن قاضي المحكمة مدد توقيف الشاب ماهر الهندي لتاريخ 19-9-2016 لحين صدور تقرير ضابط السلوك.

 ومدد القاضي الشاب محمود الشاويش وأمجد أبو اسنينية لتاريخ 7-9-2016، ويوسف أبو جمعة حتى نهاية الاجراءات القانونية ضده، وضياء القواسمي لتاريخ 22-9-2016.

افراجات

وقرر القاضي أمس الإفراج عن الشاب عبد بربر بكفالة طرف ثالث قيمتها 5 الآف شيكل، كما قرر القاضي الافراج عن عبد الحكيم صبح بكفالة قيمتها 2500 شيكل وحبس منزلي لمدة 5 أيام، الا ان النيابة طالبت بتجميد التنفيذ لتقديم استئنافها على قرار الافراج عن صبح، كما قرر الافراج عن عادل محمود دون شروط.