الاحتلال يعترف: الشهيد نمر ورفيقه لم يحاولان تنفيذ عملية.. وتسليم الجثمان بعد التشريح
September 6, 2016

استدعت شرطة الاحتلال اليوم الثلاثاء، أفراد عائلة الشهيد مصطفى طلال نمر الذي ارتقى فجر أمس في مخيم شعفاط، الى مركز شرطة "النبي يعقوب" في حي بيت حنينا شمال القدس، لتعترف مخابرات الاحتلال لوالدي الشهيد نمر أن قتل مصطفى تم عن طريق الخطأ.

وأوضحت المخابرات لوالدي الشهيد أنه لم يقم أو يحاول تنفيذ عملية دهس ضد الجنود الذين اقتحموا مخيم شعفاط،  وأن خلفية الحادث "جنائية وليست أمنية"، واعتذرت على "الحادث" حيث كان رفيقه (زوج أخته) علي نمر يقود مركبة مشطوبة، وليس بحوزته رخصة قيادة.

وأضاف والد الشهيد أن المخابرات أخبرته أن وحدة "ماحش" تقوم بالتحقيق مع الجنود الذين اطلقوا النار باتجاه المركبة.

وأوضح والد الشهيد أنه سيتم تسليم جثمان نجله المحتجز في معهد الطب "أبو كبير" بعد تشريحه، لدفنه في مقبرة عناتا، دون تحديد موعد محدد لذلك.

وأضاف والد الشهيد أن القاضي مدد توقيف الشاب علي تيسير نمر 25 عاما ليوم الخميس القادم/ بتهمة "القيادة دون رخصة".