قنبلة صوتية تُصيب الشاب محمد خويص بكسور بالجمجمة
September 29, 2016

أصيب الشاب محمد حسين يوسف خويص 20 عاماً، بكسور بالجمجمة وجروح حول عينه وبمنطقة الجبين، بعد ان القى جنود الاحتلال قنبلة صوتية باتجاهه، أثناء تواجده في قرية الطور.

واندلعت ظهر أمس الأربعاء مواجهات محدودة بين قوات الاحتلال وطلبة المدارس في قرية الطور، وخلال ذلك اقتحمت قوات الاحتلال مدرسة "ابن رشد" في القرية، ولاحقت الطلبة واعتقلت أحدهم، والقت قنبلة صوتية باتجاه المتواجدين لتفريقهم، وبعد خروجهم من ساحات المدرسة ألقت قنبلة ثانية خارجها، حيث اصيب الشاب خويص بشظايها وفقد الوعي، كما أصيب بنزيف حاد.

وقام الشبان بنقل خويص الى مستشفى المقاصد، وقدم له الاطباء العلاج الفوري اللازم.

وأوضحت والدة خويص أن نجلها أصيب بكسور بالجمجمة، وتم قطب الجروح بأكثر من 20 قطبة، ويعاني من انتفاخات شديدة في وجهه وعينه.

يذكر ان الشاب خويص أسير محرر، افرج عنه بتاريخ 12-2-2016، بعد قضائه عاما وأربعة أشهر داخل سجون الاحتلال.