صور: بلدية الاحتلال تهدد بهدم بناية سكنية في سلوان تأوي 30 فردا
October 25, 2016

تهدد بلدية الاحتلال بهدم بناية عائلة جعافرة في منطقة "الجسر" ببلدة سلوان، بحجة البناء دون ترخيص.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة- سلوان، أن بلدية الاحتلال تهدد بهدم بناية عائلة جعافرة في البلدة والقائمة منذ 17 عاماً، وتأوي حوالي 30 فردا معظمهم دون ال15 عاماً، بحجة البناء دون ترخيص.

وأوضح المواطن عيسى جعافرة لمركز المعلومات أن البناية السكنية تعود له ولوالدته الحاجة فاطمة، وأشقائه موسى وبسام وأحمد، مؤلفة من طابقين تضم 4 شقق سكنية.

وأضاف جعافرة أن كل شقة سكنية مساحتها 125 متراً مربعا، تضم 3 غرف ومنافعهم.

وأوضح جعافرة أن البناية قائمة منذ حوالي 17 عاماً، وقبل حوالي 9 سنوات بدأ "رحلة عذابه مع البلدية"، حيث تمت مداهمة البناية وتسليم اصحابها أول أمر هدم بعد بنائها بعدة سنوات، وتمكنت العائلة من تأجيل قرار الهدم عدة مرات، محاولة استصدار رخصة بناء دون جدوى، حتى صدر قرار الهدم النهائي.

وأضاف جعافرة أن طواقم البلدية والشرطة تقوم بين الحين والآخر بمداهمة البناية وتصويرها، حتى جاء الضابط المسؤول اليوم وأخبره بأنه سيتم يوم غد هدم البناية، وقام بتصوير بطاقة هويته الشخصية لفرض "أجرة الهدم لطواقم البلدية" على العائلة والتي تقدر ما بين 150-180 ألف شيكل.

وأوضحت الحاجة فاطمة جعافرة أن طواقم البلدية داهمت الشهر الجاري البناية عدة مرات، وهددت بهدمها بحجة "البناء دون ترخيص"، وقالت:" حاولنا الحصول على رخصة لحماية البناية من الهدم، ووكلنا مهندسيين ومحاميين من أجل ذلك، دون جدوى."