تفاصيل وصور: هدم 7 شقق سكنية في سلوان وبيت حنينا.. وتشريد 44 فردا
October 26, 2016

نفذت سلطات الاحتلال، عملية هدم لسبعة شقق سكنية، في بلدة سلوان وحي بيت حنينا بمدينة القدس، تحت ذريعة البناء دون ترخيص.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة أن جرافات الاحتلال هدمت اليوم الأربعاء بناية سكنية في سلوان (4 شقق)، و3 شقق سكنية في بيت حنينا، وشردت 44 فردا، بينهم 26 طفلاً.

منزل المواطن أحمد صيام

المواطن أحمد عبد الرازق صيام، أوضح أن جرافات الاحتلال هدمت منزله البالغة مساحته 95 مترا مربعا (مبني من الطوب ومسقوف بلاليت- صاج مقوى)، دون سابق انذار.

وأضاف صيام أن منزله قائم منذ عامين، ويعيش فيه مع أسرته (هو وزوجته وأطفاله الثلاثة)، أكبرهم 11 عاما وأصغرهم 3 أعوام.

وأوضح صيام أن بلدية الاحتلال أصدرت قرارا يقضي بهدم المنزل وتم تأجيل القرار عدة مرات، ويوم أمس كانت مهلة التمديد الأخير، وحاول محاميه تقديم طلب لتأجيل الهدم قبل الأعياد اليهودية الا ان البلدية رفضت طلبه، وسارعت لتنفيذ الهدم اليوم.

وأوضحت نفين صيام ان طواقم البلدية اقتحمت المنزل دون سابق، ولم تتواجد العائلة حينها في المكان، ومنعوا من الوصول اليه حتى الانتهاء من عملية الهدم التي نفذت على جزء كبير من الاثاث.

منزل المواطن ثائر صيام

أما الشاب ثائر صيام فقد قامت جرافات الاحتلال بهدم منزله البالغة مساحته حوالي 60 مترا مربعاً، وهو عبارة عن (بركس وغرفتين من الطوب)، قائم منذ عامين.

وأوضح الشاب ثائر أن البلدية هدمت المنزل دون سابق انذار، ولم يسلم أي قرار هدم في السابق، الا انه يوجد مقابل منزل ابن عمه أحمد فتم هدمهما في ذات اللحظة، دون امهالهم أي وقت للاعتراض- كما أفاد.

وأضاف ثائر أنه يعيش في المنزل لوحده، ويجهزه للعيش فيه بعد زواجه العام القادم.

منزل المواطن زهير الرجبي

كما هدمت سلطا الاحتلال منزل المواطن زهير الرجبي، وأوضح أن منزله تبلغ مساحته 60 مترا مربعاً، يعيش فيه مع أسرته المكونة من 8 أفراد، ( هو وزوجته وأبنائه الثمانية – أربعة منهم أقل من 18 عاماً)، موضحا ان لديه طفلة تبلغ من العمر 12 عاما من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأوضح الرجبي ان عملية الهدم تمت بصورة مفاجئة، وكان هو في عمله وزوجته في المركز الصحي، ولدى وصوله المكان فوجئ بتنفيذ عملية الهدم، ولم يتم اخراج جميع محتويات المنزل.

وأوضح الرجبي ان بلدية الاحتلال هدمت له منزله قبل أكثر من عامين ، وقام ببناء منزل آخر للعيش فيه مع أسرته، وخلال الفترة الماضية حاول ترخيص المنزل وقدم المحامي والمهندس الأوراق اللازمة للبلدية الا انه تم رفضها وصدر الشهر الماضي القرار النهائي لهدم دون تحديد الموعد.

بناية جعافرة

وفي بلدة سلوان، هدمت جرافات الاحتلال بناية سكنية تعود للحاجة فاطمة جعافرة وأولادها عيسى وموسى وبسام وأحمد، مؤلفة من طابقين تضم 4 شقق سكنية، كل شقة سكنية مساحتها 125 متراً مربعا، تضم 3 غرف ومنافعهم، يعيش فيها 30 فرداً، وقائمة منذ حوالي 17 عاماً، وبدأت البلدية بملاحقته منذ 9 سنوات.