الافراج عن طفل بعد احتجازه والاعتداء عليه وتمديد آخر
October 30, 2016

أفرجت شرطة الاحتلال مساء اليوم الأحد، عن الطفل عدنان جمال عمرو "10 سنوات" بعد احتجازه، فيما مددت توقيف الفتى مصطفى فراس عباسي "13 عاماً" ليوم غدٍ، بشبهة "القاء الحجارة"، كما اندلعت مواجهات في قرية العيسوية بعد اقتحامها من قبل القوات الاحتلال والتمركز في شوارعها.

اعتقال وافراج

وعلم مركز معلومات وادي حلوة- سلوان، أن جنود الاحتلال قاموا باعتقال الطفل عدنان عمرو ومصطفى العباسي من سلوان، بشبهة القاء الحجارة.

وأوضحت عائلة عمرو أن جنود الاحتلال اعتقلوا الطفل عدنان بعد مغادرته مدرسته في حي الثوري، واقتادوه الى أرض خالية ليتمكنوا من الاعتداء عليه والتنكيل به.

وأضافت العائلة أن جنود الاحتلال حاصروا عدنان وتجمعوا حوله وقاموا بدفعه فوقع على الأرض، ووضعوا سلاحهم عليه ثم كبلوا يديه بالقيود الحديدية، ورشوا غاز الفلفل على وجهه.

وأوضحت العائلة ان والدة الطفل وشقيقه تمكنا من الوصول الى مكان احتجازه في الارض فور اعتقاله، ومنعوا من الوصول، حيث قام المستوطن بتهديدهما واشهار السلاح بوجههما.

وأوضحت عائلة عمرو انها ستتوجه للجهات المختصة لتقديم شكوى حول الاعتداء على ابنهم عدنان.

قرية العيسوية

ومن جهة ثانية اقتحم جنود الاحتلال قرية العيسوية، وانتشروا في شوارع القرية، والقوا القنابل الصوتية بصورة عشوائية باتجاه حارات وأزقة القرية.

كما اعتدى جنود الاحتلال بالضرب والدفع على الناشط محمد أبو الحمص عضو لجنة المتابعة في القرية.