اقتحام مدرسة سلوان الاعدادية واستدعاء مديرها ومدير المدرسة الابتدائية
October 31, 2016
  • صورة للتوضيح

اقتحمت قوات الاحتلال صباح اليوم الثلاثاء مدرسة سلوان الإعدادية للذكور في حي رأس العامود، بحجة البحث عن ملقي حجارة، كما استدعت مديرها ومدير مدرسة سلوان الابتدائية إلى مخفر شرطة شارع صلاح الدين.

وأوضح أمين سر اللجنة المركزية لأولياء أمور الطلبة في بلدة سلوان عصام العباسي أن القوات الإسرائيلية اقتحمت صباح اليوم مبنى مدرسة سلوان الإعدادية وداهمت صفوفها بحجة البحث عن فتى قام بإلقاء الحجارة.

وأضاف العباسي أن الشرطة الإسرائيلية استدعت صالح الأعور مدير المدرسة، والأستاذ سامر الغول مدير المدرسة الابتدائية إلى مخفر شرطة شارع صلاح الدين، بعد اقتحام المدرسة.

و استنكر الأستاذ عصام العباسي استهداف مدارس حي رأس العامود بالتمركز اليومي في محيطها "في شارع المدارس"، والذي يضم 9 مدارس وروضات، يدرس فيها ما يزيد عن 5 الآف طالب من الروضة حتى التوجيهي، مؤكدا ان التواجد اليومي في محيط المدارس يحرم الطلبة من تلقي تعليمهم في بيئة آمنة ومن يوم دراسي هادئ كما يعرقل ويشوش سير العملية التعليمية.

وأوضح العباسي أن القوات الإسرائيلية تنتشر صباح كل يوم في شارع المدارس، وتخضع العديد من الطلبة لتفتيشات مما خلق حالة من الخوف لديهم، بالإضافة إلى تحرير مخالفات عشوائية للمركبات مما يؤدي الى أزمات مرورية في الشارع وبالتالي تأخر وصول الطلبة الى مقاعدهم الدراسية في الوقت المناسب.

وناشد العباسي كافة الطلبة تفويت الفرصة على القوات الإسرائيلية التي تتعمد استفزازهم وتشويش يومهم الدراسي، وعدم ملاحقة استفزازات الشرطة المتواجدة في شارع المدارس، مؤكدا حرص لجنة أولياء الأمور على سلامة وأمن الطلبة.