طواقم البلدية تقتحم بلدة سلوان.. وتعليق "استدعاء للبلدية" على ملعب وادي حلوة
November 4, 2016

اقتحمت طواقم مشتركة من بلدية الاحتلال والقوات الإسرائيلية اليوم الجمعة بلدة سلوان، وقامت بتصوير عدة منشآت سكنية وتجارية اضافة الى تصوير الشوارع.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة أنه خلال الاقتحام علقت "استدعاءات للبلدية" لأصحاب منشآت بحجة البناء دون ترخيص.

وأضاف المركز أن طواقم البلدية علقت "استدعاء للبلدية" لأصحاب ملعب حي وادي حلوة بالبلدة، علما ان الملعب لا يضم أي منشأة، انما قامت البلدية و"سلطة الآثار" في شهر شباط الماضي بأجراء حفريات داخل الملعب بحجة "البنية التحتية"، وطوال الأشهر الماضية لم تقم بإجراء التصليحات التي خلفتها الحفريات.

وأوضحت لجنة حي وادي حلوة أن أرض ملعب وادي حلوة هي أرض خاصة لعائلة صيام، واستأجرها مركز مدى الإبداعي وتم تحويلها إلى ملعب وساحة خاصة للأطفال، في ظل إهمال بلدية الاحتلال احتياجات الأطفال بتوفير الملاعب والساحات الخاصة لهم لقضاء أوقات فراغهم، وتحاول سلطات الاحتلال مصادرة أرض الملعب لشق طريق يخدم المستوطنين في المنطقة، حيث تسعى سلطات الاحتلال إلى ربط منطقة وادي حلوة بوادي الربابة وصولا إلى حي الثوري ببلدة سلوان.

من جهة ثانية سلمت قوات الاحتلال المواطن عيسى جعافرة استدعاءً لمراجعة البلدية بحجة بناء خيمة على أنقاض بناية عائلته التي هدمت الشهر الماضي.

كما اقتحمت بلدية الاحتلال محيط صلاة الجمعة التي أقيمت في حي عين اللوزة، احتجاجا على سياسة هدم المنازل في البلدة، وقامت بتصوير المتواجدين، وعقب انتهاء الصلاة قامت القوات الإسرائيلية بالقاء الأعيرة المطاطية بصورة عشوائية.