الحكم على ثلاثة أطفال مقدسيين والاسيرة جعابيص
November 7, 2016

 

أصدرت المحكمة المركزية اليوم الاثنين أحكاما على ثلاثة اطفال مقدسيين، وعلى الأسيرة المقدسية اسراء جعابيص 32 عاماً.

الحكم على أحمد مناصرة

وحكم قضاة المحكمة المركزية على الطفل أحمد صالح مناصرة بالسجن الفعلي لمدة 12 عاماً، وفرضت عليه دفع غرامة مالية قيمتها 180 ألف شيكل ( 80 ألف للمستوطن المتضرر البالغ 21 عاماً، و100 ألف شيكل للمستوطن المتضرر الثاني البالغ من العمر 12 عاما).

وأدانت المحكمة المركزية الطفل أحمد مناصرة بمحاولتي قتل وحيازة سكين، حيث قام مع ابن عمه الشهيد حسن مناصرة شهر تشرين أول عام 2015، بطعن مستوطنين اثنين في مستوطنة بسغات زئيف.

واعتقل احمد وهو مضرج بدمائه في مستوطنة "بسغات زئيف"، حيث أًصيب بصورة خطيرة في المستوطنة بعد تعرضه للدهس والضرب من قبل مستوطنين ووجهت له الشتائم والكلمات النابية ولم تقدم له أي اسعافات أولية رغم حاجته لها، وبعد عدة ايام حول من مستشفى هداسا عين كارم "حيث تلقى علاجه" الى مؤسسة داخلية "يركا" في مدينة عكا، وهذه المؤسسات الداخلية " ، وسرب للطفل مناصرة مقطع فيديو يظهر التحقيق مع الطفل مناصرة، حيث أظهر المقطع مدى الضغط النفسي والترهيب الذي تعرض له مناصرة خلال التحقيق معه لانتزاع الاعترافات منه، حيث الصراخ وشتم الذات الألهية لاستفزازه، وعرض عليه خلال التحقيق مقاطع فيديو تظهره وابن عمه الشهيد حسن، وتركز التحقيق حول ذلك، لإجباره على الاعتراف بتنفيذه طعن لمستوطنين ، أما أحمد فقد بكى كثيرا خلال التحقيق وأكد المحققين أن لا يذكر أي شيء عن الحادث، ورغم بكاءه خلال التحقيق واصل المحققون استجوابه لعدة ساعات.

الحكم على اسراء جعابيص

كما حكمت المحكمة على الأسيرة المقدسية إسراء جعابيص بالسجن الفعلي لمدة 11 عاماً، و20 ألف شيكل تعويض للشرطي الذي أصيب خلال اعتقالها.

وأدانت المحكمة المركزية الأسيرة إسراء جعابيص بمحاولة قتل إسرائيليين من خلال تفجير أسطوانة غاز حيث قامت بإشعال النار قبل حاجز زعيم بالقدس، لقتل الشرطي، ما أسفر عن اشتعال النيران في سيارتها ما أسفر عن إصابة الشرطي، - حسب لائحة الاتهام-.

الحكم على الطفلين طه وخليل

ومن جهته أفاد محامي نادي الأسير مفيد الحاج أن قضاة المحكمة المركزية حكموا على الطفلين محمد طه 15 عاماً، وعلى منذر خليل 17 عاماً، بالسجن الفعلي لمدة 11 عاماً، بعد ادانتهما بمحاولة قتل، وفرضت عليهما دفع غرامة مالية – تعويض للمستوطن المصاب -قيمتها 100 ألف شيكل (50 ألف شيكل لكل منهما).

وأوضح الحاج أن الطفلين اعتقلا نهاية شهر كانون ثاني الماضي، من باب العامود بمدينة القدس،واتهموا بطعن مستوطن في المنطقة.