الحكم على الفتاة المقدسية نورهان عواد بالسحن الفعلي لمدة 13 عاما ونصف
November 23, 2016

أًصدرت المحكمة المركزية اليوم الأربعاء، حكما بالسجن الفعلي على الفتاة المقدسية نورهان ابراهيم عواد.

وأوضح محامي نادي الأسير مفيد الحاج أن المحكمة المركزية حكمت على الأسيرة القاصر نورهان عواد 17 عاماً بالسّجن الفعلي لـ13 عاماً ونصف، وغرامة مالية بقيمة 30 ألف شيكل.

اعتقلت الأسيرة عواد في تاريخ 23 تشرين الثاني/ نوفمبر 2015، بعد إطلاق النار عليها وإصابتها، بينما استشهدت ابنة عمتها هديل عواد التي كانت ترافقها، بدعوى محاولتهما تنفيذ عملية طعن في شارع يافا في القدس

وأضاف المحامي الحاج أن السلطات الإسرائيلية اعتقلت الفتاة نورهان وهي مصابة، واجري معها التحقيق الفوري وهي قيد العلاج المكثف.

وأضاف الحاج أن المحاكم الإسرائيلية لا تتحدث عن الأطفال كأطفال إنما كأعداد، وأن مدينة القدس تواجه "الإرهاب" ويجب الحد من هذه الظاهرة، والأحكام على الأطفال هي لردع غيرهم من القيام بمثل هذه العمليات- حسب ما جاء في قرار الحكم".