اصابة طفل وشاب بشظايا القنابل الصوتية ببلدة سلوان
January 25, 2017

أصيب طفل وشاب بشظايا القنابل الصوتية التي أطلقتها قوات الإحتلال على المتواجدين لإستقبال الأسير المحرر توفيق شويكي بحي الثوري ببلدة سلوان.

وعلم مركز معلومات وادي حلوة - سلوان أن الطفل أدم أكرم شويكي "6 سنوات" أصيب بشظايا قنبلة صوتية في وجهه، كما أصيب شاب في قدمه، ونقلوا الى المشفى لتلقي العلاج.

جاء ذلك خلال اقتحام قوات الاحتلال لزفة شعبية أقامها أهالي حي الثوري بسلوان لاستقبال الأسير المحرر توفيق شويكي بعد أن قضى 22 شهرا في سجون الإحتلال، وقد أطلقت قوات الاحتلال القنابل الصوتية على المتواجدين.

يذكر أن قوات الاحتلال اقتحمت مساء اليوم حي البستان وحي بطن الهوى ببلدة سلوان، كما قامت بتوقيف حافلة والتدقيق بهويات ركابها، وانزال أحدهم واحتجازه لبعض الوقت في حي بئر أيوب بالبلدة.