ارتقى نجلها أيلول الماضي- استشهاد السيدة سهام نمر والمخابرات تعتقل ابنتيها
March 29, 2017

استشهدت السيدة المقدسية سهام راتب نمر 49 عاماً، بعد إطلاق جنود الاحتلال الرصاص باتجاهها لدى مرورها في مدخل باب العمود بالقدس، فيما اعتقلت مخابرات الاحتلال ابنتيها واستدعت زوجها للتحقيق.

وأوضح شهود عيان أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص باتجاه السيدة سهام نمر لدى وجودها في منطقة باب العمود، برفقة ابنتيها، علما أن مشادات كانت قد جرت بينهن، وفيما بعد فوجئ شهود العيان بحصول مشادات بين السيدة والجندي فقام الجندي بإطلاق النار باتجاهها، وأصابها بمنطقة الصدر والأطراف السفلية.

وأضاف الشهود أن قوات الاحتلال اقتحمت منطقة باب العمود وحاصرتها بالكامل، ومنعت أي شخص الاقتراب من السيدة، حيث حاول أحد المسعفين وهو بزي الاسعاف –كان مارا من المنطقة- الوصول الى المنطقة الا ان القوات منعته من ذلك.

وأضاف الشهود أن قوات الاحتلال وعقب اطلاق النار باتجاه السيدة اخلت ساحة باب العمود بالكامل ورشت  غاز الفلفل باتجاه الشبان.

السيدة سهام هي والدة الشهيد مصطفى نمر، الذي ارتقى بعد إطلاق النار باتجاهه في مخيم شعفاط بمدينة القدس في شهر أيلول الماضي، بعد ادعاء محاولته والشاب علي نمر تنفيذ عملية دهس لجنود خلال اقتحام شوارع المخيم، الا ان الشاب الأخير وخطيبة الشهيد نفيا رواية الاحتلال، وتبين فيما بعد أن ما جرى حينها هو "حادث سير".

وعلم مركز معلومات وادي حلوة من المحامي محمد محمود أن قوات الاحتلال اعتقلت ابنتي الشهيدة وهما : زهرة نمر 20 عاماً، ومنار نمر 22 عاماً.

وأفادت عائلة الشهيد أن مخابرات الاحتلال استدعت زوجها للتحقيق.