صور- اعتقالات واعتداءات خلال قمع وقفة تضامنية مع الاسرى في القدس
April 29, 2017

اعتقلت قوات الاحتلال اليوم السبت أربعة مقدسيين، خلال قمع وقفة ومسيرة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام منذ 13 يوماً، في شوارع المدينة، فيما أصيب العديد من المشاركين برضوض مختلفة.

وقال مركز معلومات وادي حلوة أن قوات الاحتلال قمعت بالقوة وقفة تضامنية مع الأسرى في ساحة باب العمود وفي شارع "نابلس" وصلاح الدين بالقدس، حيث لاحقت قوات الاحتلال بأفرادها المختلفة المشاركين من النساء والشبان والفتية.

وبدأت الوقفة التضامنية في ساحات باب العمود بالقدس، وبعد دقيقة من بدء الفعالية برفع صور الأسرى وشعارات لهم، قام جنود الاحتلال بمصادرة الصور والشعارات وأجبر جميع المتواجدين على إخلاء المنطقة بالكامل، ونشرت قوات عند مدخل باب العمود وساحته ومنع المواطنين وحتى السكان القاطنين داخل القدس القديمة الدخول عبره، علما ان عدة مرات تمكن أهالي الاسرى من العودة الى منطقة باب العمود وفي كل مرة تم الاعتداء عليهم بالدفع والضرب.

ولاحق جنود الاحتلال وخاصة فرق الخيالة المشاركين باتجاه شارع نابلس وصولا إلى محطة الحافلات، وتمكن مجموعة من المشاركين تحدي القوات بترديد الهتافات للأسرى في عدة جهات بالمنطقة، ورفعوا صورا للأسرى وهاجمتهم قوات الاحتلال بالقوة.

كما قمعت قوات الاحتلال مجموعة من المشاركين في شارع صلاح الدين فور انطلاقهم بمسيرة للأسرى.

واعتدت قوات الاحتلال على كافة الصحفيين المقدسيين بالضرب والدفع بأعقاب البنادق وملاحقتهم من قبل فرق الخيالة، وأصيب العديد منهم برضوض مختلفة، ومن أبرز الاصابات التي سُجلت هي للمصور عمار عوض برضوض في يده بعد ضربه باعقاب البندقية عليه ، حيث أوضح أنه كان يقف برفقة مجموعة صحفيين عند الزميل المصور أحمد غرابلة وفجأة قام الجنود بضربهم وابعادهم عن المكان.

كما أصيب المصور أحمد غرابلة بعد وقوعه خلال ملاحقته من قبل فرق الخيالة، وتهشمت خلال ذلك عدسة كاميرته، كما قامت القوات بدفع مراسلة فضائية الكوفية نوال حجازي وأصيبت برضوض مختلفة.

كما اعتدت فرق الخيالة بالدفع على طواقم المسعفين أثناء تواجدها في شارع نابلس.

الاعتقالات

وعلم المركز أن المعتلقين هم :الناشط ياسين صبيح، وعمرو سعيد القواسمي 15 عاماً، ولؤي فرج جابر 19 عاماً، وصهيب أحمد صيام 16 عاماً.

ورصد المركز تصوير ثلاثة من المعتقلين وتم الاعتداء عليهم بالضرب المبرح.