صور- استشهاد فتاة في منطقة باب العمود بالقدس.. اغلاقات واعتداءات
May 7, 2017

استشهدت الفتاة فاطمة عفيف عبد الرحمن حجيجي (١٦ عاماً) من قراوة بني زيد، قضاء رام الله، بعد ان اطلق عليها جنود الاحتلال النار في منطقة باب العمود بمدينة القدس، بحجة محاولتها تنفيذ عملية طعن.

شهود عيان أوضحوا أن جنود الاحتلالأطلقوا النار باتجاه وهي تبعد حوالي 10 أمتار عنهم، حيث كانت تقف عند أحد مداخل ساحة باب العمود على بعد عدة أمتار من حاجز شرطي في المنطقة (سواتر حديدية وجنود)، أحد الجنود صرخ باتجاه الفتاة وقال"سكين"، وخلال ذلك أطلق الجنود الذين كانوا متواجدين النار باتجاهها بصورة عشوائية، وأضافوا أن حوالي 30 رصاصة أطلقت باتجاه الفتاة على كافة أنحاء جسدها، رغم إنها لم تنفيذ أي عملية طعن ولم تشكل أي خطر على جنود الاحتلال الذين كانوا يبعدون عنها مسافة .

وأضافوا ان الشهيدة قتلت برصاص في الصدر وبعد وقوعها على الأرض تواصل اطلاق الرصاص باتجاهها، ولم يتم محاولة اعتقالها أو اصابتها فقط.

وأضاف الشهود أن شرطة الاحتلال والتي انتشرت خلال لحظات في المكان وأغلقت محيط استشهاد الفتاة، منعت أي شخص من الوصول اليها.

وفي سياق متصل أصيب الطفل محمود أبو صبيح 9 سنوات برضوض بعد وقوعه من علو في منطقة باب العمود خلال ملاحقتهم من قبل فرق الخيالة، وتم نقله للعلاج.

كما أصيب أحد الشبان بحروق في وجهه خلال رش غاز الفلفل باتجاه المواطنين في منطقة شارع السلطان سليمان، وقامت طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني بنقله للعلاج.

مركبة أجرة تضررت بسبب اطلاق الرصاص العشوائي باتجاه الفتاة.