جمعة الغضب للأقصى- 3 شهداء- عشرات الاصابات والاعتقالات ..صلوات على أبواب الاقصى
July 21, 2017

استشهد ثلاثة فلسطينيين وأصيب المئات خلال مواجهات عنيفة اندلعت في قرى وأحياء مدينة القدس، نصرة للمسجد الأقصى ورفضا للبوابات الالكترونية التي ثبتت على أبوابه والتي تهدف سلطات الاحتلال من خلالها الى فرض الهيمنة الكاملة على المسجد.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة أن الشهداء هم: محمد محمود شرف 18 عاماً من حي واد قدوم – سلوان، الشهيد محمد حسن أبو غنام 21 عاماً قرية الطور، الشهيد محمد محمود خلف لافي17 عاما قرية أبو ديس.

مستوطن يقتل الشهيد محمد شرف

وأفاد شهود عيان لمركز معلومات وادي حلوة أن الالاف أدوا صلاة الجمعة في حي رأس العمود، وعقب انتهاء الصلاة القت القوات باتجاه المصلين القنابل الصوتية والاعيرة المطاطية وأخلت المنطقة من المصلين، ثم اندلعت مواجهات في الحي.

 أحد المستوطنين القاطنين في مستوطنة حي رأس العامود – سلوان قام بملاحقة مجموعة شبان واطلق الرصاص باتجاههم، حيث اصيب الشاب محمد شرف برصاصتين في رقبته.

ووري جثمان الشهيد شرف الثرى في مقبرة حي سويح – بسلوان.

يذكر ان الشهيد محمد احتفل الاسبوع الماضي بنجاحه بالثانوية العامة وكان بفكر بالالتحاق بالجامعة واستكمال تعليمه.

الشهيد محمد أبو غنام

وبعد ظهر اليوم اندلعت مواجهات عنيفة في قرية الطور، استخدمت فيها قوات الاحتلال الرصاص الحي مستهدفة الشاب أبو غنام، وأوضح شهود عيان أن القوات فتحت رشاشاتها باتجاهه من مسافة قريبة.

وأوضح والده أن الرصاص اخترق منطقة الصدر والقلب بالكامل.

وعقب استشهاده نقل الى مستشفى المقاصد في محاولة لتقديم العلاج له، ثم اقتحمت القوات مستشفى المقاصد والقت باتجاهه وفي ساحاته القنابل الصوتية بكثافة في محاولة لاعتقال أبو غنام، وبعد إعلان استشهاده قام الشبان بتهريب جثمانه ووري الثرى في مقبرة الطور.

وأوضحت والدته انها لم تتمكن من وداعه بسبب الاحتلال الذي حاول اعتقال جثمانه من داخل مستشفى المقاصد.

الشهيد محمد لافي

بعد عصر اليوم استشهد الشاب محمد لافي برصاص الاحتلال خلال مواجهات عنيفة دارت في قرية أبو ديس.

وأفاد المحامي بسام بحر رئيس لجنة الدفاع عن قرية أبو ديس أن مواجهات عنيفة اندلعت عقب صلاة الجمعة التي أقيمت عند أقرب نقطة الى القدس -بالقرب من الجدار الذي يعزل أبو ديس عن القدس-، حيث استشهد لافي بعد اصابته بالرصاص الحي في صدره (ثم اعلن عن استشهاده)، مضيفا ان جثمانه وري الثرى في مقبرة القرية.

صلوات بعشرات الآلاف

وأدى عشرات الآلاف من الفلسطينيين صلاة الجمعة في مدينة القدس، منهم من تمكن من الوصول الى بوابات الاقصى والعدد الأكبر أداها خارج أسوار المدينة في الأحياء والشوارع المجاورة وشهد حي وادي الجوز وشارع صلاح الدين وباب الخليل والصوانة وباب العمود ورأس العامود صلوات قدرت أعدادها بعشرات الآلاف.

يشار أن دائرة الأوقاف أصدرت قرارا يقضي بإغلاق مساجد القدس اليوم الجمعة وشد الرحال الى الأقصى.

وتجددت في ساعات المساء المواجهات في سلوان والعيسوية وجبل المكبر.

كما أدى الآلاف صلوات المغرب والعشاء والعصر على أبواب البلدة القديمة وداخل منطقة باب الاسباط.

قمع الصلوات ومواجهات واصابات

وعقب انتهاء صلاة الجمعة في شوارع القدس استخدمت قوات الاحتلال القوة لتفريق التجمعات، فألقت القنابل والأعيرة المطاطية بكثافة باتجاه المصلين كما رشت عليهم المياه، وامتدت المواجهات في عدة شوارع بالقدس.

وأفادت طواقم الهلال الاحمر الفلسطيني أن 450 شخصا أصيبوا خلال المواجهات التي شهدتها القدس المحتلة وبقية مدن الضفة الغربية في ظل الاحداث الدائرة في المسجد الاقصى، منها 110 اصابة في القدس المحتلة. تتوزع هذه الاصابات كالاتي: 23 اصابة بالرصاص الحي، 147 اصابة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، 215 اصابة جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع، و65 اصابة بكسور مختلفة جراء التعرض للضرب من قبل قوات الاحتلال.

احد الاصابات من القدس كانت بالعين كما أفاد الهلال الاحمر.

اعتقالات

اعتقلت قوات الاحتلال شبان خلال المواجهات التي اندلعت في حي وادي الجوز بمدينة القدس.

وعلم المركز أن الاعتقالات في حي وادي الجوز نفذت بعد اقتحام وحدة المستعربين المنطقة واطلاقها الرصاص بصورة عشوائية، كما اعتدت عليهم بالضرب المبرح مما ادى الى اصابتهم برضوض وجروح مختلفة.

وأفاد شهود عيان أن المستعربين اقتحموا محل التكروري للخضروات والفواكه وموقف للسيارات ونفذت الاعتقالات من المنطقة.

وأوضح محامي مركز المعلومات أن القوات اعتقلت : حسن وهيب يحيى العجلوني 15 عاماً، سعد سعيد كيانيه 19 عاماً، ابراهيم خليل ابو عرفة 28 عاماً، صهيب عدلي أبو سنينة 28 عاماً، لؤي فرج عيد جابر 18 عاماً، أمير رفيق غيث 20 عاماً، أحمد عدلي عاشور 23 عاماً، ومعتز سعيدة.

وفي ساعات المساء اعتقلت قوات الاحتلال: ، محمد نجيب، علاء نجيب، عبادة نجيب، يوسف حزينة، ابراهيم أبو اسنينة، حمودة ابو اسنية .كما أفاد ناصر قوس مدير نادي الاسير بالقدس.

كما اعتقلت شابا من داخل مستشفى المقاصد.