مرجعيات دينية: الدخول الى الأقصى بعد فحص الوضع فيه... تفكيك بوابات والتجهيز لتثبيت الكاميرات.. مواجهات واعتقالات
July 25, 2017

قامت قوات الاحتلال فجر اليوم الثلاثاء بتفكيك البوابات الالكترونية التي تم تثبيتها على أبواب المسجد الأقصى المبارك، فيما أكدت المرجعيات الدينية في مدينة القدس تأكيدها أن الدخول الى الأقصى بعد فحص الوضع بالمسجد وخارجه من قبل لجان مختصة.

تفكيك البوابات الالكترونية

وقامت سلطات الاحتلال بتفكيك البوابات الالكترونية التي وضعت عن (باب الأسباط والمجلس والسلسلة والحديد)، فيما أبقت على وجود الممرات الحديدية عند باب السلسلة والأسباط، كما لم تزل الجسر الذي ثبت باب الأسباط.

قامت جرافات الاحتلال بعملية تجريف لبعض الأشجار والأتربة في منطقة باب الأسباط إضافة الى خلع الحجارة الضخمة في المنطقة.

وقامت سلطات الاحتلال بتثبت الجسور على كافة أبواب المسجد الأقصى باستثناء باب حطة، وهذه الجسور ستكون مخصصة لتثبيت الكاميرات الذكية عليها.

إصابات واعتقالات

أصيب 16 مقدسيا خلال قمع القوات الإسرائيلية للشبان في منطقة وادي الجوز وباب الأسباط، 6 منها نقلت الى المستشفى، كما أوضح الهلال الأحمر الفلسطيني.

كما هاجمت قوات الاحتلال سيارة الهلال الأحمر الفلسطيني لدى وصولها حي الصوانة بالقدس وقامت باعتقال أحد المصابين من داخلها.

وفي منطقة باب الأسباط اعتقلت القوات المواطن ياسر الهدرة بعد الاعتداء عليه بالضرب المبرح وأصيب بجروح في وجهه.

وقمعت قوات الاحتلال عشرات الشبان الذين هبوا إلى منطقة باب الأسباط بالقدس بعد اقتحام المنطقة من قبل جرافات ومهندسين، وألقت باتجاههم القنابل الصوتية والأعيرة المطاطية بكثافة لإبعادهم عن المنطقة ولاحقتهم باتجاه حي وادي الجوز والصوانة ورأس العامود ، ورغم ذلك تجمعوا وأقاموا الصلاة حيث منعوا في الشارع باب الأسباط الرئيسي.

المرجعيات الدينية

عقدت المرجعيات الدينية -ممثلة برئيس مجلس الأوقاف الإسلامية ورئيس الهيئة الإسلامية العليا ومفتي القدس الديار الفلسطينية والقائم بأعمال قاضي القضاة-   صباح اليوم اجتماعا في مقر المحكمة الشرعية بالقدس وأصدرت بيانا أكدت على رفضها التام لكل ما قامت به سلطات الاحتلال العدوانية من تاريخ 14-7-2017 حتى اليوم.

وأكدت المرجعيات الدينية  على ضرورة فتح جميع أبواب المسجد الأقصى لجميع المصلين بدون استثناء وبحرية تامة، وأضافت ان الدخول الى الاقصى بعد تقديم اللجان الفنية تقاريرها لرصد ما جرى في الاقصى خارجه وداخله.

وأوضحت المرجعيات الدينية في بيان لها تلاها رئيس مجلس الأوقاف الشيخ عبد العظيم سلهب انها كلفت مديرية الأوقاف الإسلامية في القدس لتقديم تقرير أولي عن الحالة داخل وخارج المسجد الأقصى المبارك للوقوف على ما تم من عدوان داخل وخارج الاقصى، مؤكدة على ضرورة إزالتها.

وجاء في البيان:" نؤكد على وحدة أهلنا في بيت القدس وفلسطين والتمسك بحقوقنا، ونثمن وقفة أبناء الشعب والتفافهم حول المسجد الأقصى المبارك، نترحم على الشهداء الذين ارتقوا دفاعا عن الأقصى المبارك وننمى الشفاء العاجل للجرحى وإطلاق سراح الأسرى."