العيسوية- اعتقالات ... اقتحامات... الاضراب التعليمي مستمر في مدارس القرية
October 17, 2017

اعتقل أفراد من وحدة المستعربين مساء الثلاثاء فتى، بعد الاعتداء عليه بالضرب المبرح، خلال مواجهات جرت في قرية العيسوية.

وأوضح محامي مركز معلومات وادي حلوة خلدون نجم أن أفراد من وحدة المستعربين "الشرطة المتخفية بالزي المدني" اعتقلت الفتى براء محمود 17 عاماً، من قرية العيسوية، الذي أصيب برضوض وكدمات مختلفة خاصة في منطقة الوجه بسبب تعرضه للضرب المبرح خلال الاعتقال.

وأفاد شهود عيان للمركز أن قوات الاحتلال اقتحمت قرية العيسوية وانتشرت في شوارع القرية، وبعد عدة ساعات اندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان والقوات التي استخدمت الرصاص الحي والأعيرة المطاطية والقنابل الصوتية بصورة عشوائية داخل شوارع القرية.

وأضاف محمد أبو الحمص عضو لجنة المتابعة في قرية العيسوية أن قوات الاحتلال اقتحمت قرية العيسوية دون سبب، وتعمدت استفزاز الأهالي كما استخدم عناصرها الرصاص الحي، كما أطلقت قواتها "وحدة المستعربين" الرصاص الحي بالهواء خلال اعتقال أحد الفتية، فيما تواجدت سيارة "رش المياه" عند مدخل قرية العيسوية.

وأضاف أبو الحمص  أن قوات الاحتلال حاصرت منزل عائلة العيساوي بالقرية وذلك قبيل الإفراج عن ابنتهم الأسيرة شيرين العيساوي ومزقت صورا للأسيرة، ثم أفرج عنها بعد ساعات من الانتظار عند سجن الدامون ثم مركز المسكوبية حيث تم تحويلها لمركز التوقيف فور الافراج عنها من السجن.

وأوضحت عائلة الأسيرة المحررة شيرين العيساوي أن سلطات الاحتلال أفرجت  عن ابنتهم بعد ساعات من المماطلة والتأخير المتعمد، كما استدعت شقيقيها شادي وفراس للتحقيق معهما، واشترطت المخابرات عليهما عدم اقامة حفل استقبال للاسيرة بعد الإفراج عنها.

كما وأكدت لجنة أهالي أولياء أمور الطلبة على مواصلة تعليق الدوام في كافة مدارس قرية العيسوية "الروضات والمدارس الابتدائية والاساسية والثانوية" رفضا لاستهداف الطلبة خلال توجههم الى مدارسهم أو عند خروجهم منها.

وكانت لجنة أولياء أمور الطلبة ووجهاء القرية ولجانها ومؤسساتها عقدوا صباح اليوم مؤتمرا صحفيا أكدوا فيه على استمرار تعليق الدوام في كافة مدارس القرية حتى أخذ تعهدات من الجهات المسؤولة بتوفير بيئة آمنة للطلبة في قرية العيسوية وعدم اقتحام القرية.