أصيب برصاص قناص - تبرئة فتى من التهم الموجهة ضده بعد 6 أشهر بالحبس المنزلي
October 19, 2017

برأ قاضي محكمة الاحتلال اليوم الخميس الفتى مصعب محمود محيسن 14 عاماً، من التهم الموجهة ضده بعد قضائه 6 أشهر بين الحبس المنزلي والفعلي.

وأوضح محامي القاصرين في  مركز معلومات وادي حلوة محمد محمود أن قاضي المحكمة قرر تبرئة الفتى مصعب محيسن من التهم الموجهة ضده وهي "إلقاء الحجارة في قرية العيسوية"، وذلك لعدم توفر الأدلة ضده، حيث كان من المقرر أن يتم سماع شهود من الشرطة حول التهمة إلا أن النيابة العامة قررت عدم إحضار أفراد الشرطة لتقديم الشهادة وبالتالي تراجعت النيابة عن اللائحة.

 واعتقلت قوات الاحتلال الفتى محيسن نهاية شهر نيسان/ أبريل الماضي، من داخل سيارة الاسعاف، حيث أصيب برصاص قناص في قرية العيسوية خلال توجهه وأفراد العائلة للمشاركة في مناسبة اجتماعية، واستقرت الرصاصة أسفل الحوض في منطقة حساسة، وبعد توقيفه عدة أيام أفرج عنه بشرط الابعاد عن قرية العيسوية والحبس المنزلي، ثم سمح له بالعودة الى منزله في القرية مع بقاء الحبس المنزلي عليه.